أزمة جديدة بين طارق والعليمي تتسب بطرد محافظ تعز من المخا

اخترنا لك

طردت الفصائل التابعة لطارق صالح ، الأربعاء، محافظ المؤتمر في تعز من المخا، في خطوة تعكس توجه للتخلي عنه.

خاص – الخبر اليمني:

وغادر نبيل شمسان مدينة المخا، معقل طارق، صوب عدن بعد أيام قليلة على فراره من مدينة تعز على واقع تصعيد للإصلاح ضده.

وأفادت مصادر رسيمة في المخا بأن خلافات بين سلطة طارق وشمسان حول إيرادات ميناء المخا كانت السبب وراء طرده، في حين  شن  نبيل الصوفي، المستشار الإعلامي لطارق، هجوم غير مسبوق على شمسان متهما إياه بالعجز.

وقال الصوفي إن المخا استضافت شمسان لكنه فشل حتى في توفير مادة الغاز المقطوع عنها منذ ثلاثة أشهر.

وجاء طرد شمسان من المخا مع تصاعد مخاوف طارق من تحركات للعليمي الذي يحسب شمسان عليه، في المدينة.

وشككت وسائل إعلام تابعة لطارق من تكليف العليمي لعبد القادر الجنيد المحسوب على الإصلاح بالإشراف على تعز.

وأشار موقع نيوزيمن، التابع للصوفي، في تقرير له إلى أن الاتصال الأخير بين الجنيد وحمود المخلافي  قائد الفصائل المتمركزة بالمدينة  يشير إلى ترتيبات بشأن المدينة بعيدا عن المجلس الرئاسي في إشارة إلى طارق الذي يسيطر على الجزء الساحلي من المحافظة ويضغط لتسليمه ملف المدينة.

وطرد شمسان في هذا التوقيت الذي يخوض فيه معركة بقاء مع وكيله الأول والقيادي في حزب الإصلاح عبدالقوي المخلافي قد تدفعه ثمنا باهضا خصوصا في ظل سباق السيطرة على مناصب السلطات المحلية في مناطق سيطرة الرئاسي.

أحدث العناوين

قيادي في أنصار الله يكشف ترتيبات من قبل التحالف للتصعيد

قال عضو المكتب السياسي لحركة أنصار الله علي القحوم إن تحركات وتصريحات المبعوث الأمريكي وسفير أمريكا وبريطانيا والسعودية المضلله...

مقالات ذات صلة