توتر جديد في عدن إثر محاولة الانتقالي فرض “قوات رئاسية” واستعراض لخصومه في المدينة

اخترنا لك

تصاعدت حدة التوتر في عدن، الأربعاء، مع استكمال الترتيبات الأخيرة لحسم ملف المدينة، المعقل الأبرز للانتقالي وسط  تمرد في صفوف الأخير.

خاص – الخبر اليمني:

وأفادت مصادر في حكومة معين بأن حالة من التوتر  تسود قصر معاشيق، مقر إقامة السلطة والحكومة الموالية للتحالف، والذي حولته القوات السعودية إلى معسكر استقبال تعزيزات فصيل “درع الوطن ” الموالي لها.

وأوضحت المصادر بأن تهديدات متبادلة بين قائد قوات “العاصفة” التابع للزبيدي وضباط سعوديين نشبت خلال الساعات الماضية إثر تهديد أوسان العنشلي بالاستيلاء على المدرعات التي يتم نقلها من السعودية إلى القصر الرئاسي.

وتصاعد التوتر يأتي عشية نشر الانتقالي فصائله في مديريات عدن تحت مسمى “قوات رئاسية” في خطوة وصفت بأنها محاولة لفرض واقع جديد على السعودية والعليمي وقطع الطريق على مساعي تسليم المدينة لقوات “درع الوطن”.

في المقابل، ظهر بشير المضربي، قائد قوات درع السلفية والمكلفة بتأمين عدن خلال عرض عسكري لقواته شمال المدينة.

ودافع المضربي المحسوب على خصوم الانتقالي وأبرزهم حمدي شكري الصبيحي عن قرار تكليف قواته بتأمين عدن مشيرا إلى أنها قدمت تضحيات في سبيل ما وصفه باستعادة المدينة.

وأعلن المضربي الذي كلفته السعودية بتجهيز 5 ألوية لتأمين عدن رفع الجاهزية القتالية في صفوف مقاتليه.

وتشهد مدينة عدن حالة احتقان متصاعدة بين الانتقالي من جهة والسعودية التي تضغط لاجلاء فصائله من المدينة وتسليمها لفصائل محسوبة على خصومه وسط مخاوف من انتهاء مستقبله.

أحدث العناوين

وثائق رسمية تكشف فضيحة جديدة لحكومة التحالف

كشفت وثائق رسمية عن فضيحة جديدة للحكومة الموالية للتحالف، تتمثل في توظيف عدد كبير من أبناء وأقارب المسؤولين في...

مقالات ذات صلة