كشف أسباب إخراج المبعوثين والرئاسي من المفاوضات الحالية في اليمن

اخترنا لك

كشف وزير الخارجية الأسبق في نظام صالح، الأربعاء، تفاصيل جديدة لكواليس مفاوضات غير مباشرة بشأن اليمن.

خاص – الخبر اليمني:

وقال أبو بكر القربي في منشور على صفحته بمواقع التواصل الاجتماعي إن التهدئة القائمة عقب انتهاء الهدنة مع بقاء الالتزام بتنفيذ بنودها  تعني أن مفاوضات ثنائية تجرى حاليا في إشارة إلى كما يبدو لمفاوضات صنعاء والرياض.

وأشار القربي إلى أن المفاوضات تتجاوز الهدنة  لتشمل وقف الحرب والحل السياسي الشامل وهو ما اعتبره أصاب المبعوثين الأمريكي والأممي بالجمود واخرجهم بمعية سلطة المجلس الرئاسي من دائرة تلك المفاوضات.

وكانت تقارير إعلامية تحدثت خلال اليومين الماضيين عن زيارة وفود خليجية وتحديدا سعودية وعمانية لصنعاء دون التأكيد او النفي رسميا.

وتشهد جبهات القتال في اليمن هدوء رغم انتهاء الهدنة في الثاني من أكتوبر الماضي.

وأصابت المفاوضات التي تجرى بين صنعاء والرياض بحالة من التخبط لدى أوساط إقليمية وغربية خصوصا الولايات المتحدة التي تلقي حاليا بكل ثقلها لإفساد أية محاولة تقارب عبر بث مزاعم تتعلق بنشاطها في الخليج والدفع نحو تفجير الوضع.

أحدث العناوين

الأحمر يصل الرياض لإنقاذ إمبراطورتيه النفطية

وصل حميد الأحمر، القيادي البارز في حزب الإصلاح، الاثنين، إلى العاصمة السعودية لأول مرة منذ مشاركته في  مشاورات  الرياض...

مقالات ذات صلة