هدم أهم معسكرات الإصلاح على الحدود السعودية

اخترنا لك

قررت السلطات السعودية، السبت، إغلاق أهم معسكرات الإصلاح على الحدود اليمنية في خطوة تصعيدية جديدة ضد الحزب الذي تحتجز قياداته على محور الجوف.

خاص – الخبر اليمني:

وأفادت مصادر قبلية بأن قيادة القوات المشتركة للتحالف  وجهت بهدم المباني والمقرات التي كان يتحصن بها مقاتلي ألوية ما يعرف بالصمود والتاسع والسابع  ولواء 48  وبقايا ما يعرف بالمحور الشمالي الذي كان يقوده محافظ الإصلاح بالجوف والمحتجز في السعودي أمين العكيمي.

وشملت عمليات الهدم تحصينات من الطيران المسير والصواريخ البالستية  وهناجر نوم للجنود ومنازل كان انشانها الضباط والجنود للاستقرار هناك  وصولا إلى الجامع في منطقة القفال على حدود نجران.

وبحسب المصادر فقد أجبرت السعودية تلك الفصائل على الابتعاد 10 كيلومتر عن السياج الحدودي  وصولا إلى منطقة الحرشة الصحراوية في الجوف.

ولم يتضح بعد دوافع الخطوة السعودية التي تتزامن مع تطورات دراماتيكية في المشهد اليمنية ابرزها الاستعدادات لإرسال وفد إلى صنعاء للتفاوض على عدة نقاط ابرزها الحدود، حيث تطالب السعودية بمنطقة عازلة كضمانة، لكن تزامنها مع استمرار  احتجاز العكيمي المقال من منصب المحافظ  يشير إلى أن قرار التسريح السعودي لمقاتليه يعكس  ايضا مخاوف من انقلاب مفاجئ ضدها خصوصا بعد التصعيد القبلي والحشود المسلحة التي توافدت في وقت سابق إلى المنطقة الحدودية للمطالبة بإطلاق سراح العكيمي.

وكان المعسكر شهد خلال الفترة الأخيرة مواجهات بين القوات السعودية والفصائل المحسوبة على الإصلاح بفعل استبعاد قوات العكيمي  من المستحقات المالية.

أحدث العناوين

قيادي في أنصار الله يكشف ترتيبات من قبل التحالف للتصعيد

قال عضو المكتب السياسي لحركة أنصار الله علي القحوم إن تحركات وتصريحات المبعوث الأمريكي وسفير أمريكا وبريطانيا والسعودية المضلله...

مقالات ذات صلة