يافع تنقلب على الزبيدي وتقر إسقاط عدن

اخترنا لك

واصلت فصائل الانتقالي، المنتمية إلى مديريات يافع،  الاثنين، تحشيداتها في عدن لإسقاط المدينة في انقلاب  واضح على عيدروس الزبيدي، رئيس تيار الضالع في  المجلس .

خاص – الخبر اليمني:

وتقاطر المئات من عناصر الفصائل التي  يشكل مسلحو قبائل يافع قوامها على منطقة بئر احمد ، حيث  شرعت  فصائل الدعم والاسناد  بقيادة معين المقرحي محاصرة معسكر التحالف هناك  تمهيدا لاجتياح  بقية المديريات.

وأفادت مصادر محلية بأن كتيبتين معززتان بمختلف الأسلحة وبجهوزية عالية وصلت خلال الساعات الماضية قادمة من يافع  وتتمركز حاليا على الخط المؤدي إلى بوابة معسكر القوات السعودية في بئر احمد  حيث استحدثت نقاط ومواقع عسكرية.

ووفق المصادر فإن قيادة الحزام الأمني والدعم والاسناد رفضت توجيهات من عيدروس الزبيدي  المقيم في ابوظبي بالتهدئة ..

وكان المقرحي  أعلن  مطلع الأسبوع برنامج   تصعيدي  يتضمن مطالب بصرف المرتبات للفصائل الجنوبية وإعلان الإدارة الذاتية للجنوب.

وجاء إعلان المقرحي عقب ساعات على لقاء ضم عيدروس الزبيدي وقيادة الحزام الأمني والعمالقة في محاولة للتوصل إلى اتفاق  بشان صرف مستحقات مالية لتلك الفصائل اسوة بفصائل الضالع التي وجه الزبيدي بصرف 150 الف لكل مقاتل كمكرمة واستثنا منها بقية الفصائل.

وأفادت مصادر مقربة من المقرحي بان الخطوات التالية ستتمثل باقتحام المعاشيق وطرد حكومة معين منها واعلان الادارة الذاتية.

أحدث العناوين

فضائح المنح: لغة عربية في الهند

ما تزال فضائح المنح الدراسية التي استأثر بها ابناء المسؤولين في الحكومة الموالية للتحالف تتوالى، ومنها ما يثير السخرية. متابعات-الخبر...

مقالات ذات صلة