العليمي يحسم خلافات معين والمركزي حول الوديعة

اخترنا لك

دخل رشاد العليمي، رئيس سلطة الرئاسي، السبت، على خط الأزمة بين حكومة معين والبنك المركزي  في عدن بسبب الوديعة السعودية – الإماراتية.

خاص – الخبر اليمني:

وأعلن العليمي في تصريح له توقيع اتفاق مع الإمارات لتخصيص وديعة الـ300 مليون دولار لصالح تشيد سد حسان في أبين.

وحاول العليمي طمأنة حكومة معين والمركزي بعدن بإمكانية صرف السعودية والامارات لوديعة الملياري دولار، رغم غياب مؤشرات ذلك.

وجاء تدخل العليمي عقب خلافات بين معين عبدالملك ومحافظ المركزي احمد المعبقي بشأن استحقاقات الوديعة، حيث شدد المعبقي في تصريح صحفي على ضرورة إبقاء الوديعة لصالح المزادات الأسبوعية لضمان استقرار العملة المحلية نافيا أن يكون قد تم الاتفاق عليها وملمحا في الوقت ذاته إلى نفاد الاحتياطي من النقد الأجنبي في حين قال معين عبدالملك بأن الوديعة ستخصص لمشاريع خدمية ودعم  للحكومة.

وكانت الإمارات حولت قرابة 300 مليون دولار من أصل مليار دولار كان يتوقع ان تصرفها ضمن تعهدات أطلقتها سابقا مقابل موافقة السعودية على إعادة تشكيل السلطة الموالية لهما جنوب اليمن.

ويتوقع ان تعلن السعودية مبلغ مماثل لإنقاذ حكومة معين التي تتحدث تقارير إعلامية عن إفلاسها مع قرار صنعاء وقف تصدير النفط، ويخشى العليمي أن تؤدي الخلافات لالغاء التحالف دعمه لسلطته.

أحدث العناوين

ريال مدريد يتغلب على فالنسيا بهدفين نظيفين

تغلب ريال مدريد على ضيفه فالنسيا (2-0) مساء الخميس، في لقاء مؤجل عن الجولة ال17 من الليجا، على ملعب...

مقالات ذات صلة