الأصبحي: أسلحة التحالف المحرمة ضاعفت من أعداد مرضى الفشل الكلوي

اخترنا لك

قال متحدث وزارة الصحة في حكومة صنعاء، أنيس الأصبحي، السبت، إن حرب التحالف على اليمن زادت من أعداد مرضى الفشل الكلوي، بسبب استخدامه أسلحة محرمة دوليا، ومنعه دخول أدوية هذه الشريحة من المرضى.

صنعاء- الخبر اليمني:

ودعا الأصبحي إلى فتح مطار صنعاء الدولي أمام الرحلات الإنسانية وإدخال المستلزمات الطبية خصوصا الأمراض المزمنة كالسرطان والفشل الكلوي، فيما طالب أيضا “المنظمات الدولية بتوحيد جهودها لتلبية العمل الإنساني في اليمن”.

وأشار إلى أن “الدولة كانت معنية بدعم مراكز الغسيل الكلوي لكن بسبب العدوان أصبحت المنظمات الدولية هي الجهة الداعمة واليوم هذه المنظمات قلصت دعمها”، وفق تصريحه “لقناة المسيرة”.

وقالت وزارة الصحة في صنعاء، إن أكثر من خمسة آلاف مريض بالفشل الكلوي مهددون بالوفاة، إذا توقفت جلسات الغسيل نتيجة نفاد الأدوية والمحاليل الخاصة بهم، محذرة من أن مخزونها غير كاف من الأدوية والمستلزمات، وخلو مخزون 2023 من الأدوية.

وأوضحت في مؤتمر صحفي، أن مرضى الغسيل الكلوي يحتاجون “إلى 500 ألف جلسة سنويا فضلاً عن الأدوية المصاحبة لكل جلسة غسيل للمريض الواحد”، مشيرا إلى أن ” هناك أكثر من 498 جهاز استصفاء دموي، في 17 مركزاً يحتاج إلى صيانة دورية، ومحافظات ريمة، وأبين ولحج والجوف والضالع والبيضاء لا يوجد بها مراكز لغسيل الكلى”.

وطالب المؤتمر الذي جاء عقب، الاجتماع الطارئ مع المنظمات الدولية والمحلية لتوحيد جهود الاستجابة الإنسانية الطارئة لإنقاذ حياة مرضى الفشل الكلوي، إلى أن ” الأمم المتحدة القيام بواجبها من أجل وقف العدوان ورفع الحصار والسماح بدخول الأدوية والمستلزمات الطبية لإنقاذ حياة المرضى”.

أحدث العناوين

ريال مدريد يتغلب على فالنسيا بهدفين نظيفين

تغلب ريال مدريد على ضيفه فالنسيا (2-0) مساء الخميس، في لقاء مؤجل عن الجولة ال17 من الليجا، على ملعب...

مقالات ذات صلة