إعادة الزبيدي لحظيرة الرئاسي

اخترنا لك

أعادت الإمارات، الخميس، عيدروس الزبيدي، رئيس المجلس الانتقالي، الموالي لها إلى حظيرة المجلس الرئاسي بعد قطيعة استمرت لأشهر.

يأتي ذلك في أعقاب تهديده بقلب الطاولة على سلطة التحالف الجديدة جنوبي اليمن.

خاص – الخبر اليمني:

وظهر عيدروس الزبيدي، المحتجز منذ أسابيع في أبو ظبي، خلال الساعات الماضية، بمعية طاقم العليمي الذي قدم قبل أيام من العاصمة الأردنية.

وشارك الزبيدي مع طارق صالح وعبدالله العليمي في جولة بالجامع الكبير وساحة شهداء الإمارات بأبوظبي.

وكان الزبيدي استبعد من اللقاء الذي جمع رشاد العليمي، رئيس المجلس الرئاسي، بمعية طارق صالح وعبدالله العليمي بمحمد بن زايد في وقت سابق.

وعقب اللقاء غرد الزبيدي على صفحته الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعي حملت تهديد بالانسحاب من الرئاسي.

و تعهد الزبيدي بالسير على الدرب حتى تحقيق الاستقلال الثاني.

ولم يتضح بعد ما إذا كانت رسالة الزبيدي للتحالف الذي يضغط لإقصائه ومجلسه أم للرئاسي، لكن تزامنه مع اللقاء الذي جمع العليمي وبن زايد يعكس ، وفق مراقبين، حجم الاستياء من استبعاده.

ويؤكد انضمام الزبيدي إلى طاقم العليمي بعد يومين من وصوله على نجاح الإمارات بالمصالحة بين أعضاء المجلس الرئاسي  بعد  تصاعد الخلافات وصولا إلى تلويح العليمي وطارق صالح بإعادة احياء التحالفات مع الأحمر أو ما كان يعرف بتحالف “7/7” ضد الانتقالي الذي يصعد في حضرموت.

أحدث العناوين

عدن| عملية نهب جديدة تستهدف مخزن أسلحة في معسكر للانتقالي

أعلن معسكر النصر التابع للمجلس الانتقالي الجنوبي، السبت، عن نهب كميات كبيرة من الأسلحة، فيما يرجع مراقبون عملية النهب...

مقالات ذات صلة