عزل جديد لـ”معين” والأخير يلوح بالملف الأخطر

اخترنا لك

دخل الصراع بين حكومة معين والمجلس الانتقالي ،المنادي بأسقاطها، الثلاثاء، مرحلة  “كسر العظم” رسميا.

خاص – الخبر اليمني:

وبدأ المجلس، سلطة الأمر الواقع في عدن، عزل معين  عبدالملك تدريجيا، حيث اقتحمت قوة امنية  مقر هيئة الأراضي في المدينة وفرضت حراسة مشددة  عليها لمنع رئيسها ، انيس باحارثة، الذي يشغل مدير مكتب  معين، من دخولها.

وأفادت مصادر محلية بان الانتقالي كلف قائم جديد بمهام رئيس الهيئة في تجاوز لمعين ..

وكان الانتقالي قاد خلال الايام الماضية حملة واسعة بداها من عدن ضد باحارثة الذي يمثل الساعد الأيمن لمعين ، حيث اعلن موظفي الهيئة في عدن استقالاتهم بصورة جماعية  تلا ذلك استقالات جماعية من فروع الانتقالي في ابين وشبوة.

واستهداف الانتقالي لمدير مكتب معين  يأتي في إطار تضيق الخناق على معين بغية اجبار حكومته على مغادرة عدن لتبرير المطالب بتغييرها بعد فشل المجلس الضغط سياسيا باتجاه ذلك.

في المقابل، بدأ معين حراك موازي ضد الانتقالي، حيث التقى في وقت سابق اليوم  برئيس  جهاز الرقابة والمحاسبة في عدن وكلفه بتكثيفه نزوله الميداني إلى  المقرات والهيئات  الحكومية  في المدينة لرفع تقارير حول عمليات الفساد الواسعة.

وتحريك معين  لملف الفساد في عدن يهدف  للضغط على الانتقالي الذي تتورط قياداته لوقف محاولات عزله.

أحدث العناوين

More than 5000 Citizens Displaced form Southern provinces in Yemen: IOM

The International Organization for Migration said that the estimated number of people who have been forced to flee has...

مقالات ذات صلة