مصالحة إماراتية بين الإصلاح والمؤتمر في شبوة

اخترنا لك

ابرمت الإمارات، الثلاثاء،  مصالحة جديدة بين  حزبي الإصلاح والمؤتمر بمحافظة شبوة، جنوب شرق اليمن.

يتزامن ذلك مع بدء سحب الفصائل التابعة لها من المحافظة الثرية بالنفط والغاز.

خاص – الخبر اليمني:

وأفادت مصادر في السلطة المحلية بشبوة بأن مسؤولين اماراتيين رعوا لقاء بين محافظ المؤتمر في شبوة، عوض ابن الوزير،  وخصمه اللدود المحسوب على الإصلاح وعضو الرئاسي ، عبدالله العليمي..

وتضمن الاتفاق دمج الفصائل العسكرية التابعة للعليمي والمعروفة بـ”الجيش الوطني” بألوية دفاع شبوة التي يقودها نجل المحافظ  ابن الوزير على أن تظل إدارة المحافظة وقرارات التعيين  بيد العليمي الذي ينتمي إلى بيحان.

واللقاء يعد الأول من نوعه منذ قيادة ابن الوزير معركة عتق قبل اشهر وانتهت بطرد فصائل الإصلاح التي يقودها العليمي من المركز الإداري  لشبوة.

وتزامن اللقاء الذي دعي اليه عيدروس الزبيدي ، رئيس الانتقالي،  مع بدء طلائع العمالقة التابعة للإمارات الانسحاب  من شبوة بعد اشهر من مشاركتها في معركة عتق.

وانسحب اللواء الرابع إلى شقرة في وقت سابق هذا الاسبوع ، في حين يتم ترتيب انسحاب بقية الفصائل ..

والمصالحة الإماراتية  تتزامن مع تحضيرات لقوى شبوانية لعقد مؤتمر شبوة الشامل بقيادة ابن الوزير  والذي يهدف لإعادة رسم مستقبل النفوذ في المحافظة النفطية بعد سنوات من استيلاء الإصلاح عليها.

وتعد المصالحة من حيث التوقيت صفعة للانتقالي الذي عاود التصعيد  للمطالبة بخروج الإصلاح  لاسيما في ظل سحب القوات التي كان يعتمد عليها للتوسع شرقا ، لكن لم يتضح ما اذا كانت مكافأة للعليمي نظير  اتفاقه مع ابوظبي لفك ارتباطه بالإصلاح أم ضمن مساعي لاحتواء الحزب، غير أن تزامن المصالحة مع سباق الامارات لبيع حقولها النفطية هناك يشير إلى مساعيها رفع يدها  في ظل التقارير عن دخول الدول الكبرى على خط ملف النفط والغاز.

 

 

أحدث العناوين

More than 5000 Citizens Displaced form Southern provinces in Yemen: IOM

The International Organization for Migration said that the estimated number of people who have been forced to flee has...

مقالات ذات صلة