11 قاعدة للتخلص من التوتر والقلق.. تعرف عليها

اخترنا لك

القلق والتوتر وإحساسنا بالوحدة أو الخسارة أو الحزن، مشاعر طبيعية تختلف وطأتها من شخص لأخر وللتخلص منها لا بد من إتباع طرق وممارسات عديدة للنأي بأنفسنا من تأثيراتها الكارثية، وسنتعرف على هذه الطرق التالية :

متابعات- الخبر اليمني :

– التخطيط اليقظ
يمكن أن يكون إجراء تغييرات صغيرة ومستدامة أكثر تحفيزًا ويمكن أن يكون بمثابة محفز لتغييرات أكبر نريد أن نراها في أنفسنا وبيئتنا. من هنا عليك التخطيط والإدراك الجيد.

– تحديد الأهداف
هو خطوة مهمة لنقلك من حيث أنت الآن، إلى حيث تريد أن تكون. فمن اللحظة التي تبدأ فيها التفكير في ما تريد حقًا تحقيقه، فأنت تتخذ بالفعل تلك الخطوات القليلة الأولى المهمة نحو تحقيقه.
ويمكن أيضًا أن يكون إنشاء مواعيد نهائية واقعية ومعالم قابلة للتحقيق نحو تغييرات أكبر. اغتنم هذه الفرصة لبدء إجراء تغييرات حقيقية ومؤثرة تركّز على احتياجاتك وأهدافك ورغباتك المحددة.

– الالتزام بشكل انتقائي
يمكن أن يكون الإفراط في الالتزام عقبة كبيرة أمام تحقيق أهدافنا وقراراتنا، فعندما نضغط أنفسنا لنفعل كل شيء يريده الآخرون منا، فتتضاءل المساحة لنا أو تنعدم للنمو والتطور بالطرق التي تهمنا أكثر.

– التخلّص من التسويف
لست بحاجة إلى الانتظار حتى وقت محدد من العام لبدء إجراء التغييرات التي تريد رؤيتها في حياتك. يمكن أن يكون التسويف حجر عثرة كبير. في حين أن القليل من التسويف ليس دائمًا أمرًا سيئًا.
وهناك إجراءات بسيطة يمكنك اتخاذها للتغلب على التسويف والبدء في إجراء تغييرات إيجابية اليوم. إذا بدأت في تغيير الروتين اليومي الصغير وتعودت على ذلك، فستجدين أنه من الأسهل إجراء تغييرات أكبر.

– تجنّب الإرهاق قدر الإمكان

جميعنا يعاني من الإجهاد من وقت لآخر، لكن تأثير الإرهاق وهو مختلف عن الإجهاد  والذي يؤدي لبعض المشاكل الخطيرة على صحتك ومزاجك وحافزك وحياتك الأسرية والعملية.

– تمارين اليوجا للقلق
يمكن أن تساعدك تمارين اليوجا على زيادة وعيك بعقلك وجسمك، مما يجعلك تستقر في اللحظة الحالية ويساعدك على تحقيق الشعور بالهدوء. كما يمكن أن تساعد اليوجا اليومية في المنزل في خفض مستويات التوتر لديك، وخلق شعور بالهدوء، وتعزيز مزاجك بشكل طبيعي.

– تعزيز الاسترخاء وتقليل التوتر العصبي بالروائح
تمَّ تصميم العلاج بالروائح لعلاج الجسم بالكامل، ويمكن أن يساعد في تعزيز قدرة الجسم الطبيعية على الشفاء والراحة والتعافي. فالعلاج بالروائح لا يسهم في تقليل التوتر وزيادة الاسترخاء فحسب، بل يمكنه أيضًا تقليل الالتهاب وتخفيف الألم والمساعدة في مكافحة العدوى.
يمكن أن يوفر الجمع بين العلاج بالروائح والتدليك فوائد جسدية ونفسية تساعد في التخلص من التوتر والقلق والأرق وحتى الألم المزمن.

– تخصيص وقت لممارسة تمارين التنفس
مارس تمارين التنفس مرتين في اليوم على الأقل. سيساعدك هذا على التخلص من المشاعر غير المرغوب فيها من خلال تنفسك، حتى تتمكن من إفساح المجال لمزيد من المشاعر الإيجابية.

– تحكم في حالتك المزاجية بالعلاج الغذائي
يمكن أن يساعدك العمل مع اختصاصي تغذية على إجراء تغييرات في نمط الحياة وفي النظام الغذائي المعتمد، وذلك لتقليل مستويات القلق وتعزيز مزاجك العام وعافيتك، فما نأكله يمكن أن يساعد في موازنة مزاجنا.

– كن منظّماً
الشعور بعدم التنظيم يمكن أن يجعلنا نشعر بأننا خارج نطاق السيطرة، مما يزيد من القلق والتوتر. يمكن أن يساعدك التنظيم في تولي مسؤولية ما يحدث قبل أن يصبح التغيير ساحقًا تمامًا.

– تعلم ما يمكنك وما لا يمكنك السيطرة عليه
قد يكون من السهل جدًا التركيز على الأحداث التي ليس لدينا سلطة عليها، أو الأشخاص الذين قد لا يغيرون أفعالهم أو مواقفهم أبداً؛ ولذلك ركز على الأشياء التي يمكنك التحكم بها مثل كلماتك وأفعالك ورد فعلك على كل شيء، بما في ذلك الأشياء التي لا يمكنك التحكم فيها.

أحدث العناوين

ريال مدريد يتغلب على فالنسيا بهدفين نظيفين

تغلب ريال مدريد على ضيفه فالنسيا (2-0) مساء الخميس، في لقاء مؤجل عن الجولة ال17 من الليجا، على ملعب...

مقالات ذات صلة