قيادات الانتقالي تبدأ ترتيب وضعها شمالا

اخترنا لك

بدأت قيادات في المجلس الانتقالي، المنادي بانفصال جنوب اليمن، الاثنين، ترتيب وضعها شمال اليمن، يتزامن ذلك مع تصعيد السعودية حربها ضد المجلس.

خاص – الخبر اليمني:

وأفادت مصادر إعلامية بأن عددا من قيادات الانتقالي وصلت صنعاء، بينهم سياسيين وصحفيين وأبرزهم المذيعة في قناة المجلس الرسمية، جهينة عبدالحكيم.

ولم يتضح بعد  دوافع النزوح  الجديد من عدن وما اذا كان تحسبا لمرحلة ما بعد مفاوضات السعودية وحركة أنصار الله “الحوثيين” وسط مؤشرات عن انسحاب سعودي مرتقب، أم لدوافع أخرى، لكن تزامنه مع حملة السعودية ضد قيادات الانتقالي  يشير إلى أنها تعكس مخاوف من الاستهداف.

في هذا السياق، حذر الصحفي في المجلس الانتقالي ، ماجد الداعري، من خطورة تحركات سعودية  لتحويل عدن سجن كبير للقيادات الجنوبية.

وأشار الداعري  إلى أن السعودية اعادت تفعيل قائمة سوداء تضم العشرات من القيادات المناهضة لها، موضحا بأن بين القائمة صحفيين وسياسيين أبرزهم عيدروس الزبيدي.

وتأتي تحذيرات الداعري عقب كشف عضو وفد مفاوضات الانتقالي، يحي الشعيبي، اعتقاله في مطار عدن واحتجاز جواز سفره  بتوجيهات من السعودية.

كما تتزامن  مع تكثيف السعودية حملتها الإعلامي ضد الانتقالي وقياداته وآخرها نشر فيديو لهاني بن بريك ويحي الشعيبي وهم يشيدون بثورة  حركة أنصار الله ويشكرون السيد عبدالملك الحوثي  لقيادته اليمن إلى بر الأمان.

واستهداف القيادات تأتي بموازاة حملة مماثلة تستهدف وسائل اعلام الانتقالي المتهمة من قبل ناشطين سعوديين بالتنسيق  مع إعلام “الحوثيين”.

وصعدت هذه التحركات مخاوف القيادات الجنوبية من أن تكون مقدمة لاستهداف  خلال الفترة المقبلة قد يشمل الاغتيال والتنكيل بها.

أحدث العناوين

Scattered Explosions Rock Aden

New explosions rocked the city of Aden on Saturday, which is controlled by UAE-backed STC militia, raising the frequency...

مقالات ذات صلة