ابرز نقاط الخلاف بين صنعاء والتحالف

اخترنا لك

مع تصاعد  مؤشرات عودة الحرب في اليمن، يحتدم جدلا حول نقاط الخلاف التي تشكل عقبة رئيسية أمام السير  في اتفاق سلام شامل ، فما هذه الخلافات؟

خاص – الخبر اليمني:

الوضع في اليمن يتجه نحو جولة حرب جديدة باتت مؤشراتها  تتسارع بقوة يوميا.. صنعاء التي يزور رئيس مجلسها السياسي جبهات القتال، تواصل إيصال رسائل  بجاهزيتها  لعودة الحرب، والتحالف ، رغم ما تمر به فصائله من وضع  حرج، يحاول المناورة، لكن هذه  التطورات التي تأتي على إيقاع  تصاعد مضطرد للقتال على الجبهات الداخلية،  تتزامن أيضا مع تكثيف الحراك الدولي والإقليمي  في ملف اليمن  في محاولة لإيجاد  اختراق سياسي جديد ..

حتى الأن ، لم يتضح ملامح المرحلة المقبلة  وما اذا كانت الأطراف قد حسمت قرارها بشأن  الحرب او السلام، لكن ثمة  مؤشرات على إمكانية العودة للحرب في ظل   التعقيدات التي تعترض طريق السلام  واتساع رقعة الخلافات..

وفقا للتقارير الواردة من اقبية المفاوضات التي تقودها  سلطنة عمان بين صنعاء والرياض ، ثمة خلافات حول نقاط عدة ابرزها مصير القوات الأجنبية ، حيث تشترط صنعاء خروجها بدون قيد او شرط، في حين تضغط دول إقليمية ودولية للحفاظ على قواعد ولو بالأطراف البعيدة لليمن، اضف إلى ذلك ، التظاهرات المرتقبة في صنعاء  تحت شعار “الحرب والحصار” وهي معادلة   لصنعاء  مفادها إما رفع الحصار أو العودة للحرب ..

قد تكون الأطراف تناور بالحرب لكسب السلام، وقد تكون التطورات الأخيرة  رسالة  بضرورة تحقيق استحقاقات إنسانية بدلا عن “حالة اللا حرب واللاسلم” التي تريدها اطراف الحرب الخارجية،  لكن الموكد حتى اللحظة أن اليمن على اعتاب مرحلة جديدة قد ترسم ملامحها الايام المقبلة ، اقربها للحرب.

أحدث العناوين

أمريكا لا تستبعد إعلان الحرب قريباً ضد هذا البلد المسلم

أدلى وزير الخارجية الأمريكي "أنتوني بلينكن" خلال زيارة قام بها إلى الشرق الأوسط، الأحد الماضي، بتصريحات مثيرة حول الحرب...

مقالات ذات صلة