أزمة جديدة بين الانتقالي ومحافظ حضرموت

اخترنا لك

عادت الخلافات لتخيم على علاقة محافظ المؤتمر في حضرموت بالانتقالي، الأربعاء، مع تمرد الأخير وتلويحه بإسقاط بن ماضي.

يأتي ذلك بعد ساعات قليلة من تحسن على ضوء مغازلة بن ماضي للمجلس المدعوم إماراتيا.

خاص – الخبر اليمني:

ورفض الانتقالي توجيهات  للمحافظ مبخوت بن ماضي، تقضي بإخلاء معسكراته  في  محيط حقول النفط بوادي حضرموت.

ونظم العشرات من أنصار المجلس تظاهرة في  مخيم اعتصام “الردود ” والذي يقوده حسن الجابري، المقرب من الانتقالي، تنديدا بتوجيهات المحافظ لإخلاء معسكر عدب.

والمعسكر استحدثه الجابري قائد ما تعرف بـ”الهبة الحضرمية الثانية”  قبل أشهر ويضم قرابة 800 مجند بعضهم من الضالع ويافع، وهو واحد من  أربعة معسكرات  للانتقالي في الوادي والصحراء.

واتهم الجابري بن ماضي بالتماهي مع مشاريع إبقاء العسكرية الأولى في الوادي والصحراء، مشيرا إلى رفضه مقترح بضم المجندين إلى قوام الدفاع مقابل تسليم المعسكر.

وتزامن تمرد  الجابري مع تصعيد للانتقالي في المكلا، حيث ظهر أبو همام اليافعي، قائد ما تعرف بـ”المقاومة الجنوبية” وهو يتجول في شوارع المركز الإداري لساحل حضرموت وذلك بعد يوم على توجيه المحافظ بن ماضي بمنع تدشين  عملية تجنيد لصالح مجلسه.

ونقلت وسائل إعلام تابعة للانتقالي عن اليافعي وعيده بطرد خصومه بـ”البرقع” من حضرموت في   تهديد  غير مباشر لبن ماضي..

هذه التطورات تأتي بعد أقل من يومين على اشادة الانتقالي بمقابلة تلفزيونية لبن ماضي، الذي دشن إدارة المحافظة بالتحالف مع الإصلاح،  طالب فيها صراحة بإخراج العسكرية الأولى ودافع  عن بقاء فصائل الانتقالي في المكلا.

ولم يتضح بعد ما إذا كانت هذه التطورات تعكس خلافات  أم ضمن محاولات بن ماضي أبعاد الاتهامات له من قبل القوى الحضرمية وآخرها حلف قبائل حضرموت بالتماهي مع المشاريع “الإماراتية” والانتقالي، لكن توقيتها يشير إلى أن حضرموت تتجه نحو منعطف جديد.

أحدث العناوين

صراع السعودية مع الإمارات يخرج القاعدة من قمقمها..باطرفي يدعو للجهاد ضد فسق بن سلمان

ظهر زعيم تنظيم القاعدة في جزيرة العرب خالد باطرفي في تسجيل مرئي جديد تحت عنوان "النظام السعودي وموجبات الخروج"...

مقالات ذات صلة