الإصلاح يتشبث بـ”السعودية” لمعركته الحاسمة وخبير يتنبأ بإخراجه

اخترنا لك

أكد حزب الإصلاح، الأربعاء، استعداده للمعركة الفاصلة شرقي اليمن، وسط توقعات بهزيمته.

خاص – الخبر اليمني:

ووصف  مختار الرحبي ، القيادي في الحزب والذي يرأس قناة المهرية، معركة حضرموت بـ”الفاصلة” مشيرا إلى وجود ترتيبات لمقاومة  “شرسة”  بدعم سعودي.

وكان الرحبي يعلق على التحشيدات لفصائل الانتقالي المدعومة إماراتيا  بهدف السيطرة على الهضبة النفطية بوادي وصحراء حضرموت.

وأصبحت قيادات الحزب وحلفائها مقتنعة اكثر من ذي قبل باقتراب معركة حضرموت.

وقال صالح الجبواني، وزير النقل في حكومة معين السابقة إن الامارات تدفع حاليا بكل ثقلها لحسم ملف حضرموت، في حين دعا القيادي في الحزب عبدالله العكيمي الانتقالي لعدم الانجرار وراء مساعي الامارات لسفك الدماء بحضرموت.

في السياق ، كشف  الخبير العسكري  علي الذهب عن ترتيبات للتحالف تهدف لحسم معركة المهرة وحضرموت وهي آخر معاقل الإصلاح، شرقي اليمن.

واشار الذهب في سلسلة تغريدات على صفحته الرسمية بمواقع التواصل الاجتماعي إلى أن الترتيبات تتضمن أيضا تغييرات على مستوى السلطة والحكومة، مشيرا إلى أن الهدف اقصاء طرف سياسي من المعادلة في إشارة إلى الإصلاح.

وأفاد الذهب بأن التحالف يسعى لدفع القوى اليمنية الموالية له وتحديدا الشمالية للخيار بين صنعاء والمخا.

ويشهد الملف اليمني تطورات ملفته سياسيا مع قرار السعودية السير بإجراءات التفاوض مع  حركة أنصار الله.

أحدث العناوين

صراع السعودية مع الإمارات يخرج القاعدة من قمقمها..باطرفي يدعو للجهاد ضد فسق بن سلمان

ظهر زعيم تنظيم القاعدة في جزيرة العرب خالد باطرفي في تسجيل مرئي جديد تحت عنوان "النظام السعودي وموجبات الخروج"...

مقالات ذات صلة