تفاصيل خارطة إماراتية لتقاسم عدن مع السعودية

اخترنا لك

كشف المجلس الانتقالي، المدعوم إماراتيا، الخميس، تفاصيل خارطة إماراتية للانسحاب التدريجي من المدن الرئيسة في عدن.

يتزامن ذلك  مع بدء انتشار “دع الوطن” الموالية للسعودية في المدينة لأول مرة منذ سيطرة الانتقالي قبل سنوات.

خاص – الخبر اليمني:

وأفادت مصادر في المجلس بأن السفير الاماراتي، محمد الزعابي، التقى في وقت متأخر من مساء الأربعاء، بقيادات الانتقالي أبرزهم أحمد لملس وفضل الجعدي  بأحد فنادق خورمكسر، وأبلغ الزعابي قيادات الانتقالي بالخطة الجديدة.

وتتضمن الخطة الإماراتية  اخلاء فصائل الانتقالي المتمركزة في جبل حديد ومعسكري النصر والصولبان إضافة إلى معسكرين في البريقة والشعب.

كما تقضي الخطة السماح لقوات “درع الوطن” بالانتشار في تلك المعسكرات التي تتمركز في المدن الرئيسية لعدن أبرزها خور مكسر وكريتر وتشمل حماية المطار والخط البحري وقصر المعاشيق وساحل عدن.

وأبلغ المسؤول الإماراتي بموافقة بلاده على قرار السعودية نفي شلال شائع وصالح السيد مقابل السماح بعودة الزبيدي.

وكان المجلس الانتقالي وافق على دخول قوات “درع الوطن” القادمة من الحدود السعودية بعد أيام من التصعيد في وجهها.

ولم تتضح بعد تفاصيل الاتفاق بين الامارات والسعودية وما اذا كانت خطة أبو ظبي ضمن استراتيجية لطرد فصائل الانتقالي تدريجيا من عدن أم  ضمن خطة تقاسم مع الرياض.

يذكر أن عدن ظلت منذ أغسطس من العام 2019 تحت نفوذ  الإمارات رغم سحب الأخيرة لقواتها منها، حيث سبق للسعودية التي تسلمت المدينة من ابوظبي في ترويض المدينة لها بفعل قبضة فصائل الانتقالي.

 

أحدث العناوين

نصرة لغزة.. المقاومة اللبنانية تصعّد بضرب مستوطنات صهيونية جديدة

صعّدت المقاومة اللبنانية، حزب الله، من هجماتها ضد كيان الاحتلال الصهيوني، معلنة قصف ثلاث مستوطنات "إسرائيلية" جديدة تستهدف لأول...

مقالات ذات صلة