اغتيال موظف أممي في تعز..طارق يستغل الحادثة للتشنيع بالإصلاح ويقدم نفسه بديلا

اخترنا لك

أقدم مسلحون في الريف الجنوبي لمحافظة تعز على اغتيال مسؤول في برنامج الغذاء العالمي أثناء تناوله وجبة الغداء في مطعم محلي وسط مدينة التربة.

متابعات-الخبر اليمني:

وأفادت مصادر أن الموظف الأممي يدعى   مؤيدي حميدي – أردني الجنسية- وقد تم استهدافه هو وعدد من المرافقين بوابل من الرصاص اخترقت جسده 6 طلقات منها ما ادى إلى وفاته على الفور ووفاة أحد المرافقين وإصابة أربعة آخرين.

وتقع مدينة التربة تحت سيطرة حزب الإصلاح الموالي للتحالف لكن الاتهامات وجهت لطارق صالح الذي يسعى للسيطرة على مدينة التربة ويقدم نفسه بديلا للحزب مستغلا حالة الفوضى في هذه المناطق.

واتهمت وسائل إعلام تابعة لطارق صالح حزب الإصلاح بالوقوف خلف الجريمة، حيث نشر موقع نيوز يمن أن الحادثة وقعت على بعد 50 مترا من قسم للشرطة، وأنه يتم إجبار المحلات التجارية على محو ذاكرة التخزين لكاميرات المراقبة الخاصة بالمحلات المجاورة.

وركز الموقع التابع لطارق صالح على أن مدينة التربة  تشهد حالة من الانفلات الأمني منذ سيطرة حزب الإصلاح عليها خلال الاجتياح الذي نفذته ميليشيا الحشد الشعبي ونجح في إسقاط مواقع ومعسكرات اللواء 35 مدرع.

وفي أوقات سابقة قدم طارق نفسه إعلاميا كمنقذ لتعز من فوضى الإصلاح، ما يجعله أكبر المستفيدين من الجريمة.

أحدث العناوين

UN reveals list of medical supplies denied by Israel to Gaza

The United Nations Population Fund (UNFPA) has revealed a list of medical supplies that Israel is barring from entering...

مقالات ذات صلة