الرئيس النيجيري: أدير وضعا خطيرا وأعيق “إكواس” عن التدخل العكري في النيجر

اخترنا لك

قال الرئيس النيجيري بولا تينوبو، اليوم الجمعة إنه يدير وضعا خطيرا للغاية، فيما يخص الانقلاب في النيجر والتدخل العسكري للمجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا “إيكواس”، مؤكدا أنه هو شخصيا من يعيق ذلك.

متابعات-الخبر اليمني:

وناشد تينوبو في بيان يوم أمس الخميس، وفدا من العلماء المسلمين الذين شاركوا سابقا في مناقشات لتسهيل عودة النظام الدستوري في النيجر، لتسريع التقدم في حوارهم المستمر مع المجلس العسكري في النيجر.

وأضاف في بيان: “إنني أدير وضعا خطيرا للغاية. إذا تم استبعاد تدخل المجموعة الاقتصادية لدول غرب إفريقيا، فسوف يكون رد فعل الآخرين، أولئك الذين هم خارج سيطرتنا. أنا من يعيق تلك الجوانب. أنا الشخص الذي يعيق إيكواس من استخدام القوة في النيجر”.

وأشار إلى أنه تلقى سيلا من المكالمات الهاتفية بشأن استعداد الدول بقوتها العسكرية ومساهماتها. ومع ذلك، فقد طلب منهم أن ينتظروا.

وأطلع وفد علماء المسلمين في نيجيريا أمس الخميس، تينوبو على اجتماعاتهم مع المجلس العسكري، وكشفوا أن الرئيس النيجيري أعادهم إلى نيامي مرة أخرى لمواصلة جهودهم الدبلوماسية لحل الأزمة السياسية في النيجر.

وأكد رجال الدين، من مختلف الطوائف الإسلامية، بعد الاجتماع، أنهم لا يريدون حربا أو أي عمل عسكري في الدولة الشقيقة، والتي لها حدود مشتركة مع نيجيريا.

أحدث العناوين

فرقاطة ألمانية تستجيب لدعوة الحوثي وتنسحب من البحر الأحمر

غادرت الفرقاطة الألمانية "FGS Hessen" إلى بلدها بعد 58 يوما من تواجدها في البحر الأحمر إلى جوار تحالف أمريكي...

مقالات ذات صلة