العدوان على اليمن يعمق الفجوة بين الولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها

اخترنا لك

قال جون ألترمان، الباحث في مركز الدراسات الاستراتيجية، اليوم الأربعاء، في جلسة استماع عقدتها لجنة الشؤون الخارجية في الكونجرس إن العدوان على اليمن يعمق الفجوة بين الولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها.

متابعات – الخبر اليمني:

وانتهت جلسة الاستماع بالتأكيد على أن حركة أنصار الله (الحوثيين) لديها القدرة على التكيف مع متغيرات الحياة؛ كونهم متمرسين في إخفاء أصولهم من منشآت ويعملون بقدرات مؤقتة.

وتابع ألترمان (الحوثيين) تكيفوا مع الحياة بدون غذاء كافٍ، وماء جارٍ، وكهرباء، فالهجمات السعودية طوال عقد كامل جعلتهم متمكنين جدًا ومن الصعب إعاقة تقدمهم.

مضيفا ” هم خبراء في إجبار خصومهم على استخدام أسلحة باهظة الثمن لتعطيل أسلحتهم الرخيصة، وأن الولايات المتحدة بحربها عليهم تنزلق على منحدر زلق من المشاركة العسكرية المتزايدة في اليمن.

معتبرا أن الحرب على اليمن أمر منفصل عن المصالح الأمريكية، وتساءل بالقول ” لا أعتقد أن اليمن سيكون “فيتنامنا” – وهو ما أصبح عليه اليمن بالنسبة لجمال عبد الناصر المصري في الستينيات، عندما نشر حوالي 70 ألف جندي في اليمن في الستينيات ليضع إبهامه على مقياس الحرب دون جدوى”.

ورأى أن العدوان على اليمن يعمق الفجوة بين الولايات المتحدة الأمريكية وحلفائها، ومن اللافت للنظر والمثير للقلق في نفس الوقت أن الحلفاء الرئيسيين في حلف شمال الأطلسي والحلفاء الإقليميين الرئيسيين لا يريدون أي ارتباط علني بأي عمليات عسكرية في اليمن، وحوالي نصف التحالف الدفاعي المكون من 22 عضوًا يريدون القيام بذلك سرًا”.

أحدث العناوين

بيان هام لـ أبو عبيدة

أعلن الناطق العسكري باسم كتائب الشهيد عز الدين القسام أبو عبيدة تنفيذ مجاهدي القسام عملية مركبة شمال قطاع غزة...

مقالات ذات صلة