صورة مؤلمة من غزّة للوضع الإنساني

اخترنا لك

مع اشتداد الحصار الإسرائيلى على شمال قطاع غزة وعدم دخول المساعدات الإنسانية لأكثر من 20 يوماً ، يعود شبح المجاعة ليخيم على أهالي شمال قطاع غزّة، بعدما عانوا منه خلال الأشهر الأولى من السنة الحالية.

متابعات-الخبر اليمني:

المحال تجارية فى سوق الزاوية بمدينة غزة، بدأت تغلق أبوابها لعدم توفّر بضائع تجارية، بسبب الحصار على شمال قطاع غزّة، لاسيما بعد سيطرة الاحتلال على معبر رفح، وتوقف دخول المساعدات عبره وعبر معبر كرم ابو سالم.

سوق عمر المختار، وسط ميدان فلسطين بمحافظة غزة، يعاني بدوره من نقص المواد الغدائية، التي تقتصر بمعظمها على بعض المعلبات، إنّ توفّرت.

أمّا ما توفّر من مواد ، فلا قدرة للأهالي على شرائها بسبب الارتفاع الكبير في الأسعار، في مقابل غياب القدرة الشرائية لديهم، بعدما فقدوا فرص العمل، بسبب تدمير الاحتلال للبنى التحتية، بما فيها المحال التجارية، وانفاق مدخراتهم، خلال ثمانية اشهر من العدوان.

ويتخوّف الأهالي في شمال قطاع غزّة، من استعادة مشاهد المجاعة، التي عانوا منها خلال الشهر الأولى من هذه السنة، نتيجة الحصار المطبق الذي كانت تشهده مناطق الشمال.

ويطالب الأهالي بالضغط على الاحتلال لوقف العدوان ، وفتح المعابر لكي يتمكنوا من اعادة افتتاح محالهم، واستعادة حياتهم الطبيعية.

أحدث العناوين

“حزب الله”: نفذنا هجوما جويا ‏بسرب من المسيّرات الانقضاضية على ثكنات عسكرية للاحتلال

أعلن "حزب الله" اللبناني اليوم الأربعاء، أنه شن هجوما جويا ‏بسرب من المسيّرات الانقضاضية على ثكنة حبوشيت العسكرية الإسرائيلية،...

مقالات ذات صلة