هروب لمركزي عدن مع تجاوز انهيار العملة مرحلة اللا عودة

اخترنا لك

شهد البنك المركزي في عدن، الخميس، حالة اضطراب  بالتوازي مع بلوغ انهيار العملة مستوى غير مسبوق.

خاص – الخبر اليمني:

واتخذ البنك سلسلة خطوات وصفها خبراء بمحاولة الهروب إلى الامام في ظل فشل استراتيجيته في تحقيق استقرار العملة رغم التصعيد الكبير الذي اتخذه على مدى الأشهر الماضية ضد صنعاء.

وابرز خطوات البنك اعلان بيع مزيد من اذون الخزينة طويلة الأمد وبأرباح تتجاوز الـ20% . ويهدف المركزي لتوفير سيلو نقدية قدرها 10 مليارات ريال ، وفق ما اعلنه.

وهذه المرة الثانية التي يقدم  فيها المركزي على هذه الخطوة في اقل من شهر حيث سبق له وان اعلن عملية سابقة بنحو 30 مليار ريال وهو ما يرفع الدين الداخلي للبنك  ويعكس افلاسه أيضا.

وإلى أجانب  بيع اذون خزانة  اصدر البنك سلسلة قرارات تستهدف مزيد من البنوك وشركات الصرافة .. وابرز تلك القرارات  اغلاق شركات صرافة وفروعه في مناطق سيطرته إضافة إلى  وقف التعامل مع حفائظ مصرفية وشركات أخرى .

ووصفت خطوات المركزي هذه بـ”التخبطيه” اذ تأتي مع تسجيل العملة المحلية انهيار جديد اذ اقترب سعر صرف الدولار من حاجز الـ1850 ريالا لأول مرة منذ  تولي الرئاسي مهام السلطة الموالية للتحالف جنوب اليمن.

والقى الانهيار الجديد بظلاله على الوضع الاقتصادي في مناطق سيطرة التحالف جنوب اليمن اذ أعلنت شركة النفط الحكومية قرارها رفع سعر الوقود بنحو 30% ليبلغ بذلك سعر الجالون البنزين سعة 20 لتر نحو 28 الف ريال.

ومن شان الانهيار الجديد التأثير على القطاعات الاقتصادية  المنهارة أصلا إضافة إلى الدخل اليومي للمواطن البسيط ..

 

أحدث العناوين

تقرير حقوقي يتهم كيان الاحتلال بقتل طفل كل يومين في الضفة الغربية 

كشف تقرير صادر عن منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف)، اليوم الاثنين،  عن نسبة قتل كيان الاحتلال للأطفال في الضفة...

مقالات ذات صلة