“الحوثي” يفجر ازمة جديدة بين الولايات المتحدة والسعودية

اخترنا لك

فجرت اليمن، الثلاثاء، ازمة جديدة بين الولايات المتحدة والسعودية ..

يتزامن ذلك مع سباق كليهما لإبرام صفقة بغية الخروج من مستنقع الحرب.

خاص – الخبر اليمني:

وتبادلت الحليفتان التراشق إعلاميا خلال الساعات الماضية.

وبينما اعادت الولايات المتحدة تذكير السعودية بحاجتها لها عبر تصدير مزاعم حول تصدير الأسلحة الإيرانية لمن وصفتهم بـ”الحوثيين” بحرا   إلى المشهد، شنت وسائل اعلام سعودية هجوم غير مسبوق على واشنطن.

إدارة بايدن، وفق ما نقلته قناة العربية السعودية، اكدت بأن وتيرة تصدير الأسلحة إلى اليمن ارتفعت بوتيرة عالية خلال الايام الأخيرة وهي بذلك تلمح إلى الفراغ الذي احدثه سحب اسطول حاملة الطائرات الامريكية “ايزنهاور” من البحر الأحمر  ، محاولة استدرار المخاوف السعودية من الفزاعة الإيرانية على أمل السير خلف الاجندة الامريكية  بما في ذلك ربط المفاوضات مع صنعاء بوقف العمليات البحرية، لكن  الرد السعودي كان مغاير تماما  مع اتهام وسائل اعلام رسمية للولايات المتحدة بالتنصل عن مسؤوليتها بمواجهة من وصفتهم بـ”الحوثيين”.

هذه التطورات تأتي على إيقاع سباق امريكي – سعودي لإبرام اتفاق مع صنعاء ، حيث تخوض الولايات المتحدة في العاصمة السعودية حراك لدفع الصين للتوسط بالتوازي مع انطلاق جولة جديدة من المفاوضات مع السعودية في سلطنة عمان.

وبينما تحاول أمريكا ضبط إيقاع المفاوضات وبما يحقق اجندتها في وقف العمليات اليمنية واطلاق شبكة الجواسيس تسعى الرياض لاستكمال اتفاقيات سابقة  مع صنعاء للخروج من مستنقع الحرب التي دامت لنحو 9 سنوات .

 

أحدث العناوين

تفاصيل العملية العسكرية الأخيرة

أعلنت قوات صنعاء خلال الساعات الماضية عن تنفيذ عملية عسكرية استهدفت سفينة في البحر الأحمر، رداً على مجازر العدو...

مقالات ذات صلة