عقب تهديد العرادة لجناحها في المؤتمر .. محاولة إماراتية لإسقاط مأرب

اخترنا لك

شهدت مدينة مأرب، الثلاثاء، تطورات عسكرية مهمة بالتزامن مع تحركات في الملف اليمني فماذا يجري هناك؟

خاص – الخبر اليمني:

وفق مصادر محلية، فقد شهدت جبهات القتال في حريب، المنفذ الجنوبي للمدينة والخاضعة لسيطرة فصائل الامارات المعروفة بـ”العمالقة”  معارك هي الأعنف منذ اشهر ، بدأت بشن هذه الفصائل عمليات استفزازية ضد قوات صنعاء التي ردت بقوة قبل أن تجبر “العمالقة” على الاندحار من مواقع مهمة في المنطقة و باتجاه مواقعها على حدود شبوة.

ومع أن التقارير تتحدث عن احكام قوات صنعاء قبضتها على مواقع مهمة في المديرية ، الا ان توقيت ما جرى هناك  حمل العديد من التساؤلات حول الهدف.. ثمة من رأى  بان  تصعيد العمالقة ضمن  الاستراتيجية الإماراتية لإفشال مفاوضات مسقط والتي بدأت من الساحل الغربي مع انطلاق المفاوضات في يومها الأول، وانسحاب هذه الفصائل من مواقعها في بوابة المدينة الجنوبية، وفق ما يرى هؤلاء، قد يغري صنعاء ويدفعها لرفع سقف شروطها في المفاوضات وهو حلم تطمح له ابوظبي بغية اجهاض المفاوضات ، اما اخرين فيربطون بين ما جرى في حريب والتحركات التي ينفذها الانتقالي في شبوة المجاورة لإحكام قبضته على المحافظة النفطية  عبر نشر مزيد من قواته في مديرياتها  تحت غطاء فض النزاع بين القبائل واخرها في الصعيد التي ظلت ترفض وجوده العسكري ولا تزال تشكل  حجر عثرة  أمام تحركاته لإسقاط المحافظة..

وخلافا لهذه  ثمة طرف ثالث يرى بأن التطورات الأخيرة في حريب وانسحاب العمالقة من مواقع مهمة لها علاقة بالصراعات داخل المدينة حيث يحاول الإصلاح ومحافظه سلطان العرادة  احتواء خصومه في المؤتمر – جناح صالح، وهم بذلك يستشهدون بان المواجهات الأخيرة جاءت بعد يوم فقط على اجتماع للعرادة برؤساء فروع الأحزاب وتوجيهه تحذيرات غير مباشرة للمؤتمر الشعبي العام ..

ويخشى العرادة ان يدفع المؤتمر نحو الإطاحة به في ظل مطالبه تعيين قيادي موالي للإمارات بديلا عنه وهي خطوة قد تدفع المدينة للحرب.

أحدث العناوين

عاجل | ممثل الجزائر في مجلس الأمن يدين عدوان كيان الاحتلال على ميناء الحديدة 

أدان الممثل الدائم المساعد للجزائر لدى الأمم المتحدة نسيم قواوي، اليوم الاثنين، غارات كيان الاحتلال التي استهدفت ميناء الحديدة،...

مقالات ذات صلة