حقوقي: مصادرة الأراضي تهدف لتهجير الفلسطينيين من الضفة الغربية

اخترنا لك

صرح المحامي والناشط الحقوقي، فارس أبو حسن، لوسائل إعلام، قائلا: أن مصادرة أراضٍ جديدة في الضفة الغربية المحتلة بمثابة “جريمة حرب”.

 

متابعات – الخبر اليمني:

 

وعبر أبو حسن أن ” حكومةالاحتلال المتطرفة اليمينية إرهابية بكل المقاييس وتفعل أي شيء مخالف للقامون الدولي والإنساني، وكل المواثيق والأعراف الدولية الخاصة بحقوق الإنسان.

 

 

وأضاف أبو حسن: إن نتنياهو سموتريتش يهدفان لترحيل المدنيين الفلسطينيين من مناطق سكنهم في الضفة وقطاع غزة، إما بالإكراه أو بمختلف الوسائل من مصادرة الأراضي وبناء المستوطنات.

 

وتابع: ” الاحتلال اجتمع وصادق على بناء 5300 وحدة استيطانية جديدة في الضفة الغربية مستهدفة مواقع مهمة لتقطيع أوصالها، حتى تمنع بأي حال قيام دولة فلسطينية.

 

وأكد أبو حسن أن “ما يقوم به الاحتلال جريمة حرب ومخالف بشكل واضح وصريح للقانون الدولي، وإنما هو هدف استراتيجي للحركة الصهيونية من احتلال الضفة الغربية وقطاع غزة”.

 

 

ومنذ اندلاع الحرب المدمرة على القطاع، في 7 أكتوبر الماضي، أحكم الاحتلال حصاره على قطاع غزة، وقطع إمدادات الماء والغذاء والأدوية والكهرباء والوقود عن سكان القطاع البالغ عددهم نحو 2.3 مليون فلسطيني، الذين يعانون بالأساس أوضاعا متدهورة للغاية

أحدث العناوين

ارتفاع عدد ضحايا مجزرة خانيونس إلى 400 شهيد وجريح

أفاد الدفاع المدني في قطاع غزة، اليوم الاثنين، بارتفاع عدد الشهداء والجرحى إلى 400، أكثر من نصفهم من النساء...

مقالات ذات صلة