توقعات بارتفاع أسعار النفط عالميا وتراجع الاستثمار في السعودية بعد تحذيرات شديدة من صنعاء

اخترنا لك

انتقلت الأوضاع في المنطقة إلى مرحلة من عدم اليقين مع اشتداد التوتر بين صنعاء والرياض على خلفية إقدام الأخيرة على الانضمام إلى العدوان الأمريكي البريطاني ضد اليمن بممارستها ضغوط اقتصادية على اليمنيين لإجبارهم على التوقف عن مساندة غزة.

خاص-الخبر اليمني:

وبينما كانت قيادة صنعاء قد حذرت خلال الأسابيع الماضية وأعطت المهلة تلو المهلة للرياض للتراجع عن موقفها، لكن إصرارها على الاستمرار في الموقف دفع المنطقة إلى مرحلة عالية من التوتر حيث أعلن قائد حركة أنصار الله عبدالملك الحوثي في خطاب حاسم يوم الأحد أنهم لن يقفوا مكتوفي الأيدي أمام الخطوات السعودية مشيرا إلى أنهم سبقوا وأرسلوا التحذيرات والنصائح ولكن السعوديين يماطلون ويتورطوا أكثر فأكثر مع الأمريكي.

وقال الحوثي: سنعتبر ما سنقوم به في التصدي لعدوانه ذلك، هو في إطار معركتنا لمواجهة الأمريكي، هو فيما يفعل، يفعله خدمةً لإسرائيل، طاعةً لأمريكا، جزء من المعركة مع أمريكا؛ ولذلك نحن في مثل هذه الحالة لن نقف لنتفرج على شعبنا يتضور جوعاً، ينهار وضعه الاقتصادي بأكثر مما هو قائم.

وأرسى الحوثي قواعد اشتباك جديدة مع السعودية قائلا : سننطلق لمقابلة كل خطوة بمثلها، مطار الرياض بمطار صنعاء، البنوك بالبنوك… وهكذا: الموانئ بالميناء، لن نقبل منكم أبداً أن تتجهوا اتِّجاهاً عدوانياً، إجرامياً، أحمقاً، غبياً، لا أحد يفعل مثله في كل الدنيا.

ونوه الحوثي إلى أن السعودية إذا أقدمت على ما هو أسوأ فإن الخطر سينال مصالحها من أمن واستقرار، وسيطال مخزونها النفطي وإمكانتها الاقتصادية.

هذا الخطاب من قائد أنصار الله تزامن مع إعلان وزارة الدفاع وهيئة الأركان العامة في صنعاء الجاهزية القصوى وانتظارها التوجيهات لتنفيذ إجراءات تجعل السعودية تندم على تفويت فرص السلام بحسب تعبير برقية مشتركة من وزير الدفاع ورئيس هيئة الأركان تم توجيهها إلى الحوثي.

ونشر الإعلام الحربي لقوات صنعاء إحداثيات بأهداف أولية حساسة ومهمة شملت عددا من المطارات السعودية الاستراتيجية وموانئ تصدير النفط، والبنك المركزي السعودي.

ومع استمرار السعودية حتى هذه الساعة في إجراءاتها في غلق مطار صنعاء والعقوبات ضد البنوك اليمنية يترقب سوق النفط ومجتمع الاستثمار بشكل قلق ما ستؤول إليه الأوضاع، حيث تبدو الحرب مٌرجحة أكثر من أي وقت مضى وقد تشتعل في أي لحظة.

وكان البنك الدولي قد حذر في تقارير سابقة من ارتفاع قياسي لأسعار النفط إذا توسعت معركة غزة لتشمل السعودية حيث يتواجد أكبر احتياطيات الطاقة في العالم.

أحدث العناوين

تقرير حقوقي يتهم كيان الاحتلال بقتل طفل كل يومين في الضفة الغربية 

كشف تقرير صادر عن منظمة الأمم المتحدة للطفولة (يونيسيف)، اليوم الاثنين،  عن نسبة قتل كيان الاحتلال للأطفال في الضفة...

مقالات ذات صلة