تركيا.. الديمقراطية تنكسر والسلطان يعود

اخترنا لك

الخبر اليمني|وكالات:

أعلنت لجنة الانتخابات، بعد فرز أكثر من 99% الأصوات في استفتاء تركيا، أن 51,2% من المشاركين قالوا نعم للتعديلات الدستورية.

وأدلي الأتراك اليوم بأصواتهم على استفتاء تاريخي حول تعديلات دستورية منها إلغاء منصب رئيس الحكومة ما سيعزز صلاحيات الرئيس رجب طيب أردوغان، وقد يغيير شكل النظام السياسي في البلاد.

وكانت قناة “سي أن أن” التركية قد قالت قبل حوالي نصف ساعة إنّه بعد فرز 97% من أصوات المقترعين في الاستفتاء على التعديلات الدستورية، وصلت نسبة المؤيدين إلى 51،4% مقابل 48،6% للمعارضين.

بدوره قال نائب رئيس الحزب الجمهوري التركي المعارض إنّ أعمالاً غير قانونية يتم تنفيذها لصالح الحكومة في الاستفتاء. وطالب الحزب بإعادة فرز 60% من أصوات الاستفتاء.

من جهته اعتبر حزب الشعب الجمهوري المعارض أنّ قرار هيئة الانتخابات في تركيا بقبول أوراق تصويت غير مختومة يطرح تساؤلات بشأن نزاهة الانتخابات.
وقد أعلن الرئيس التركي رجب طيب اردوغان أن الاستفتاء الجاري حول توسيع صلاحياته الرئاسية هو “تصويت من أجل مستقبل تركيا”.

وقال بعدما أدلى بصوته في اسطنبول “ستتقدم أمتنا إن شاء الله هنا وفي الخارج نحو المستقبل هذا المساء بقيامها بالخيار المنتظر” مشيرا إلى أن الاستفتاء ليس عملية اقتراع “عادية” بل يهدف إلى تحويل نظام الحكم.

وكانت السلطات التركية بقيادة حزب العدالة والبناء التابع للإخوان المسلمين قد نفذت حملات اعتقالات واقصاءات واسعة بحجة مواجهة الإنقلابين بعد ممحاولة الإنقلاب الفاشلة آواخر العام الماضي.

وتذكر التقارير أن النظام التركي اعتقل مايقارب7 ألف من معارضيه فيما قام بحملات أقصاء وتسريح للموظفين من مناصبهم وأعمالهم وأعاد العمل بعقوبة الحكم بالإعدام بعد أن كانت متوقفة في تركيا.

ورغم ملاقاة هذه الممارسات انتقادات واسعة من جهات محلية ودول أوروبية إلا أن أردوغان مضى في سياسته مؤكدا أن على تركيا أن تستعيد المجد العثماني وذلك في زيارة له مطلع العام اماضي إلى قبر محمد الفاتح وهو الأمر الذي يرفضه الأتراك حيث كانت تركيا قد شهدت نهضة كبيرة بانتقالها من النظام الديني إلى النظام العلماني مطلع القرن العشرين على يد مؤسس دولتها الحديثة مصطفى كمال أتاتورك.

ويعتزم حزب الشعوب الديمقراطي التركي المعارض تقديم طعن بنتائج الانتخابات كما صرح اليوم بعد إعلان النتائج مؤكدا أنها ليست نهائية.

وقال حزب الشعوب الديمقراطي التركي المعارض: اعتقال قادتنا وإجراء الاستفتاء في ظل حال الطوارئ يشككان بشرعية التصويت

 

#تركيا

#استفتاءات_تركيا

#أردوغان

#التعديلات_الدستورية

أحدث العناوين

السعودية تفاوض “الحوثيين” على اخر الملفات في اليمن

بدأت السعودية  اتصالات جديدة مع  حركة انصار الله "الحوثيين"  بوساطة عمانية ، وفق ما أفادت به الاستخبارات الفرنسية .. خاص...

مقالات ذات صلة