خاص..لطمه بالحذاء وقال له بمناطقية وتهديد:”والله لأقتل أبوك ياصاحب تعز” (القصة الكاملة لتعامل قادة الشرعية مع جرحاها)

اخترنا لك

الخبر اليمني-خاص:

حصل الخبر اليمني على قصة مؤلمة تحكي تعامل فصائل التحالف العربي الذي تقوده السعودية مع جرحاها أو بالأصح مع أفرادها بشكل عام.
القصة من محافظة مأرب وقد حدثت يوم الثلاثاء الماضي بطولتها بطعم الألم والإهانة والتنكر للتضحية.
أنور حميد عقلان شاب من مديرية المواسط في محافظة تعز أخذه القادة الموالين للتحالف من منطقته تحت إغراء المال وشعارات القتال مع الشرعية في وجه “الإنقلابيين” ليقاتل في مأرب. لا لأن جبهة تعز قد أغلقت، فالتحالف إذ يدفع بأبناء تعز إلى جبهات نهم والجوف وميدي يأتي بمقاتلين من أبناء المحافظات الجنوبية لـ” تحرير” ذو باب والمخاء ويأتي بعدنان رزيق الشبواني من محافظة شبوة وهو جماعته الإرهابية لـ “تحرير” المدينة.
بدأت القصة في 2 أبريل الجاري حيث أصيب أنور أثناء قتاله في جبهة نهم، وأسعف على إثر ذلك إلى مستشفى مأرب العام.
تزامن وجود عقلان في المستشفى لتلقي الجراحة والعلاج مع نزول لجنة صرف رواتب الجرحى إلى اللواء 211ميكا عمالقة وهو اللواء الذي ينتمي إليه عقلان، ورغم أن جراحه مازالت مبللة بالدم لم تلتفت اللجنة إليه ولكن وضعت أمام اسمه كلمة(فرار).
يقول عقلان: تفاجأت أنني فرار في كشف الراتب رغم أنني جريح. وعلى أمل أن يكون ذلك قد حدث سهوا ذهب عقلان ومندوب اللواء 211 ميكا إلى منزل قائد اللواء غير أنها كانت الصدمة.
يضيف عقلان: رفض قائد اللواء تسليم الراتب لي وقام أحد أفراد حراسته ويدعى “ثابت” برمي بطاقتي في وجهي.
كان ذلك يوم السبت 15 أبريل الجاري، بعدها ذهب أنور عقلان إلى قائد المنطقة العسكرية السابعة وقد وجه الأخير قائد اللواء 211ميكا بصرف راتبه.
أخذ أنور التوجيه بيده وذهب يوم الأربعاء الماضي إلى قائد اللواء 29ميكا عمالقة اللواء حميد التويتي على أمل أن يعود براتبه ليكمل علاج جراحه غير أنه عاد بجراحات متعددة.
يقول عقلان: تفاجأت برفض قائد اللواء لتوجيه قائد المنطقة ومن ثم الاعتداء علي وذلك بضربي بحذاء في وجهي والتهديد بالقتل والتهجم علي بألفاظ بذيئة ومناطقية حيث قال لي:” والله لأقتل أبوك يا صاحب تعز” وكانت يده على مسدسه أثناء التهديد.

هذه ليست قصة خالية ولكنها مكتوبة بخط مروان وبشهادة رفاقه على صفحات التواصل الاجتماعي.

أحدث العناوين

السعودي قد يتخطى حاجز الـ400 ريال في هذا التوقيت

كشف  صيارفة في عدن، الثلاثاء،  انهيار مرتقب وغير مسبوق  يتربص بالعملة المحلية ، متوقعين تجاوز الريال السعودي حاجز الـ400...

مقالات ذات صلة