رسالة سعودية بتجريم حزب الإصلاح

اخترنا لك

الخبر اليمني/خاص:

لم يجد حزب التجمع اليمني للإصلاح(إخوان اليمن) تنكره للعلاقة الوثيقة التي تربطه مع قطر، لظمان استمرار الدعم السعودي والإماراتي  وبقاءه في صفوف التحالف، كما لم يجده الإعلان في مناسبتين متتاليتين عدم ارتباطه بتنظيم الإخوان المسلمين، وكما يبدو فإن الحزب يمر بمرحلة حرجة وقد وقع مجددا ضحية للخلاف السعودي الإماراتي مع قطر.

وإذ وجهت وسائل الإعلام السعودية على رأسها قناة العربية العديد من التهم لقطر من ضمنها دعم “المليشيات” في اليمن حد وصفها ودعم التنظيم العالمي للإخوان المسلمين فإن هذه التهم لم تتضمن تهمة دعم قطر لحزب الإصلاح وذلك لأن معظم قادة حزب الإصلاح يقيمون في السعودية.

هذا لم يدم كثيرا وإن كان حزب الإصلاح قد أصدر بيانا يوم الإثنين الماضي بطريقة غير مباشر عبر فرعه في محافظة تعز ثمن فيه أدوار السعودية والإمارات، ونفى أي خلاف معها وذلك بالتزامن مع تصاعد  التوتر السعودي الإماراتي مع قطر، وما حدث هو أن دول الخليج أدرجت دعم حزب الإصلاح إلى قائمة التهم الموجهة لقطر.

وبثت قناة العربية السعودية، اليوم الخميس، تقريراً  يتناول تدخلات قطر في اليمن والتي جاء منها “دعم تيار الإصلاح”.

ونقل موقع المراسل نت عن مصدر سياسي مطلع، قوله، أن مسؤولين بوزارة الداخلية السعودية أبلغوا قيادات حزب الإصلاح اليمني في الرياض بأن لديهم مهلة لأيام قليلة للبحث عن دولة أخرى للإقامة فيها والتي غالباً ستكون تركيا.

وأوضح المصدر بحسب الموقع أن المهلة التي أعطيت لقيادات الإصلاح منحت لهم لإنهاء ارتباطاتهم والتنسيق مع الدول التي سينتقلون مع عائلاتهم إليها، مشيراً إلى أن الخطوة السعودية جاءت ترجمة لاتفاق سعودي إماراتي وجاء التسريع بها عقب الأزمة مع قطر، مقابل تنازلات إماراتية بخصوص المجلس الانتقال الذي تشكل جنوب اليمن بدعم إماراتي.

أحدث العناوين

Demands Payment of Salaries, State Employees’ Vigil in front of UN Office in Sana’a

Hundreds of employees of the various state sectors organized on Tuesday a vigil in front of the United Nations...

مقالات ذات صلة