الحوثيون يخترقون صف القيادات العليا للشرعية..وانهيار صفوفها بعد تسريب خطة “اقتحام صنعاء”

اخترنا لك

الخبر اليمني/خاص:

كشفت استخبارات الحوثيين عن أكبر خطة أعدتها على مدى أشهر قوات الشرعية ووافق عليها التحالف لاقتحام صنعاء من جبهة نهم بدئا من اليوم الجمعة، أول أيام عيد الأضحى المبارك.

ووفقا لموقع المراسل نت الذي حصل على تفاصيل الخطة من مصادر وصفها بالخاصة فإن قوات الشرعية   كانت تستعد لتنفيذ أكبر هجوم من أربعة محاور بدعم جوي، لإحداث خرق كبير في جبهة نهم شرقي صنعاء، وهو الأمر الذي استطاعت قوات صنعاء معرفته واستباقه باستعداد كامل في كافة المحاور.

وتستند الخطة على عدة اقتحام صنعاء من أربعة محاور بواسطة عدد من الألوية ، وقدأسندت مهمة الإشراف على العملية برمتها إلى اللواء إسماعيل حسن زحزوح.

ووزعت الخطة المحاور كما يلي:

* محور الميمنة:

يقود الهجوم العميد الركن/ محمد غالب السوادي
عدد قوات المحور: 2000 مقاتل
المهمة العسكرية: السيطرة على جبل الحمراء وتبة القناصين وتبة السلطان والضبوعة والوصول إلى مفرق قطبين حتى مفرق أرحب.

* محور الوسط:

يقود الهجوم العميد الركن/ محمد عبدالله العذري.
عدد قوات المحور: 2500 مقاتل.
المهمة العسكرية: السيطرة على منطقتي الصافح الأعلى والصافح الأسفل وجبل الكحل وجبل المحجر، حتى الوصول إلى مفرق أرحب والالتقاء بمحور الميمنة.

* محور الميسرة:

يقود الهجوم العميد الركن/ خالد حسين السميني
عدد قوات المحور: 2000 مقاتل
المهمة العسكرية: السيطرة على التباب السود وكوكبان وصولاً إلى منطقة المديد.

* محور قوة الاحتياط:
يقود المحور وعملياته العسكرية العميد الركن/ أحمد صالح البحشن
عدد قوات المحور: 1500 مقاتل
المهمة العسكرية: تنفيذ هجوم تالي “نسق ثاني”، أي بعد تنفيذ المحاور الثلاثة السابقة هجومها يبدأ هجوم هذا المحور، ومهمته السيطرة على نقيل بن غيلان.

وحيث أكدت المصادر أن قوات صنعاء استبقت الهجوم باستعداد تام في كافة المحاور ونفذت هجمات استباقية، فقد انعكس كشف صنعاء للخطة على معنويات القوات الموالية للتحالف وتسببت بتوترات كبيرة بين قيادة المنطقة السابعة ورئاسة هيئة الأركان العامة، حيث يتهم ل طرف الآخر بتسريبها.

وحصل الخبر اليمني على معلومات مؤكدة تفيد بتلقي قائد المنطقة السابعة إسماعيل زحزوح عتابا قاسيا من قبل غرفة عمليات التحالف، من بينها الاتهام بالفشل،ووصفه هو والقيادات العسكرية اليمنية بالخيانة، والارتزاق من “المليشيات”

ويشير وصول استخبارات صنعاء إلى تفاصيل خطة عسكرية كبيرة أعدتها قيادات مشتركة من التحالف والقيادات العسكرية العليا في الشرعية إلى تمكن قوات صنعاء من اختراق مركز قرار قوات الشرعية، وهو الأمر الذي يعني أن الأخيرة باتت مكشوفة في كل تحركاتها.

أحدث العناوين

واشنطن تبعث أبرز مسؤوليها إلى الرياض لمناقشة حرب اليمن

كشفت وكالة اسوشيتد برس الأمريكية عن زيارة يقوم بها مستشار الأمن القومي الأمريكي جيك سولفيان إلى السعودية لمناقشة الحرب...

مقالات ذات صلة