لماذا ينهيار الريال اليمني يوميا منذ الرابعة عصرا إلى 12ليلا .. من المتسبب وما الهدف

اخترنا لك

الخبر اليمني/رشيد الحداد:

ما يحدث من ارتفاعات لسعر صرف الدولار مفتعلة وتأتي في اطار الحرب الاقتصادية التي يواجهها الشعب اليمني ، وعكس العالم أجمع فالارتفاعات التي يشهدها الدولار خلال الايام الحالية لا تتزامن مع حركة الاسواق بل العكس .. تبداً من الساعة الرابعة عصراً وتتوقف عند الثانية عشرة حتى في ظل اغلاق المصارف وشركات الصرافة تضل المضاربة بالتلفونات سارية المفعول ..

 

ولذلك لن يكون المواطن اليمني ضحية تلك الاعمال العدائية التي تستهدف لقمة العيش وحسب ، بل التجار الذين يهرعون لشراء وتكديس الدولار ليلاً ونهاراً ، وكذلك الصرافين الذين يضاربون بالأسعار سيكونون اول الضحايا فرؤوس اموالهم ستتأكل وسيخسرون مبالغ باهضة ، ما يحدث من استهداف ممنهجة للقيمة الشرائية للريال اليمني جريمة اقتصادية كبرى ، ومن يقف ورائها لن يستطيع استعادة القيمة الشرائية للريال اليمني . لان فاقد الشي ليعطيه .. ولذلك يفترض وقف التدهور بالوسائل والاليات الممكنة .. يفترض اغلاق العشرات بل المئات من شركات ومكاتب الصرافة الغير مرخصة .. يفترض تشديد الرقابة على السوق من قبل البنك المركزي واتخاذ العقوبات القانونية ضد المخالفين والمضاربين بأسعار صرف العملة ..منذ قبل عامين طالب الحكماء والعقلاء في هذا البلد بتحييد الاقتصاد .. ولكن هناك رغبة من التحالف والموالين له بتدمير اليمن وإنهاكه ومن ثم وقف الحرب وترك اليمنيين يصارعون الجوع ..

أحدث العناوين

تكتل تجار تعز يدعو للإضراب الشامل احتجاجا على الانهيار الاقتصادي

دعا تكتل تكتل تجار محافظة تعز القطاع التجاري للأضراب الشامل من يوم غداً السبت الموافق 4 ديسمبر وحتى يوم...

مقالات ذات صلة