وثيقة بخط الشهيد ابراهيم الحمدي تشير إلى الأطراف التي وقفت خلف اغتياله

اخترنا لك

الخبر اليمني/خاص:

حصل الخبر اليمني على صورة لوثيقة كشف عنها الدكتور/عبدالرحمن الحمدي شقيق الراحل ابراهيم الحمدي، مكتوبة بيد الشهيد ابراهيم الحمدي، حيث تظهر الوثيقة مدى حب الرئيس ابراهيم الحمدي لبلده.

كما تظهر الوثيقة حجم تواضع الشهيد ابراهيم الحمدي وتفانيه واخلاصه لوطنه وشعبه.

ويلاحظ من خلال الوثيقة توق الرئيس الراحل ابراهيم الحمدي لرؤية شعبه بكامل حريته واستقلاله دون الحاجة لأحد، الأمر الذي جعل القوى العميلة تشعر بخطورة هذا الرجل المخلص على مشاريعها، ما دفعها للتآمر عليه واغتياله في 11 أكتوبر 1977 قبل يومين من موعد زيارته إلى عدن والتي كانت ستكون الأولى من نوعها لرئيس من اليمن الشمالي.

أحدث العناوين

كرمان: الحوثيون سيستولون على كامل اليمن خلال فترة وجيزة

قالت الناشطة والقيادية الإصلاحية توكل كرمان، الخميس، إن قوات صنعاء ستستولي على كامل اليمن خلال فترة وجيزة من صعدة...

مقالات ذات صلة