مخطط خطير للتحالف في تعز خلال الأيام القديمة

اخترنا لك

الخبر اليمني/خاص:

كشفت مصادر خاصة في اللواء 22 ميكا التابع لحزب الإصلاح عن وقوف جهة في الفصائل الموالية للتحالف خلف جريمة مداهمة منزل المواطن طه العبداني شرقي جبل صبر وقاموا بإعدام زوجته ونجله، وإصابة شقيقه بطلق ناري.

وقالت المصادر إن الهدف من خلف هذه الجريمة البشعة هو تأليب أهالي مناطق العبدية والصرمين وبقية المناطق شرقي جبل صبر ضد قوات  صنعاء، من خلال إلصاقها بهم.

وأوضحت المصادر إن الهدف من تأليب أبناء المناطق الشرقية ضد قوات صنعاء أتى كاستجابة لمطالب التحالف بتحقيق تقدم عسكري في تعز بحيث يستطيع التحالف فرضها كورقة ضغط في المشاورات المترقب وقوعها خلال الأشهر القادمة.

وأفصحت المصادر بوقوف قيادة اللواء 22 خلف الجريمة مشيرة إلى أن الأفراد الذين ارتكبوها هم جنود في اللواء، وقد تم اختيار أسرة المواطن طه عبدان باعتباره قيادي في النقابة التربوية بتعز  ومن السهل إلصاق الجريمة بالحوثيين مع دعوات الإضراب عن التعليم.

المصادر كشفت عن المرحلة القادمة وهي المرحلة الأخطر التي تسعى إليها الفصائل الموالية للتحالف، حيث كانت جريمة  إعدام أسرة العبداني هي المرحلة الاولى في المخطط ثم يتبعها حملة تحريض للأهالي لتجنيدهم ضد قوات صنعاء ثم تنفيذ عملية عسكرية على مناطق الصرمين والعبدية ومناطق الشرقية وصولا الى ماوية.

ولفت المصدر إلى  أن اللواء 22 شكل مجاميع عسكرية في المناطق المذكورة ومن بينها

1-         مجموعة بقيادة يوسف الدهش

2-         مجموعة بقيادة عمر الزيلعي

3-         مجموعة بقيادة يونس السباعي

4-         مجموعة بقيادة سمير العاقل

5-         مجموعة بقيادة الشيخ ماجد

6-         مجموعة بقيادة طه العبداني

يشار إلى أن نائب رئيس حكومة الشرعية عبدالعزيز جباري قد زار أسرة طه عبدان يوم أمس وهي الزيارة الأولى التي ينفذها مسؤول كبير في الشرعية لأحد ضحايا الحرب، كما لم تمض ساعات قليلة حتى اتهمت وسائل إعلام التحالف الحوثيين بارتكاب الجريمة.

ومن جهة أخرى أفاد مصد أمني بمحافظة تعز إن الأجهزة الأمنية واللجان المتواجدة بمديرية صبر، تلقت بلاغاً بارتكاب مجهولون لجريمة قتل بحق شخصين من أسرة المدعو طه حسن فارع ، وقد تحرك مجموعة أمنية باتجاه المنزل الذي ارتكبت فيه الجريمة ، والذي يقع في منطقة متاخمة للمناطق الواقعة تحت سيطرة مليشيات المرتزقة ، للتحقيق في الموضوع قياماً بالمسؤولية التي يتكفل بها رجال الأمن واللجان في حماية المواطنين العزل ومنع الجريمة .

وأفاد المصدر في الجهة الأمنية التابعة لصنعاء أن الطقم المكلف بالذهاب إلى مكان الحادث قد تعرض لكمين من قبل الفصائل الموالية بغرض منع أفراد الأمن واللجان من الوصول الى المنزل الذي ارتكبت فيه الجريمة . وبعد التعزيز بأفراد آخرين ، تعرضوا لكمين آخر من الأفراد الموالين للتحالف لإعاقة رجال الامن عن وصولهم الى مكان الجريمة رغم ان ذلك في اطار اختصاصهم، للتحقيق في الجريمة وضبط مرتكبيها .

كما اوضح المصدر الأمني أن هذه الجريمة تم تنفيذها بهدف اثارة المدعو طه فارع واقحامه لإثارة فتنة في المنطقة .

يمكنم متابعة الأحداث وأبعادها أولا بأول بالاشتراك في قناة الخبر اليمني على التليجرام عبر الرابط التالي:

https://t.me/alkhabaralyemeni

أحدث العناوين

Aden Govt’ Establishes Oil Bank in Partnership with US Company

The Saudi-led coalition-backed government has establish a new oil bank in agreement with an American company in the city...

مقالات ذات صلة