الإصلاح يواصل سيطرته على مقر الشرطة العسكرية وغموض في مصير قائده

اخترنا لك

الخبر اليمني/خاص:

قالت مصادر عسكرية في مدينة تعز إن القوات التابعة  لحزب الإصلاح والتي اقتحمت مقر  وحدة الشرطة العسكرية يوم أمس لا تزال تبسط سيطرتها على المقر فيما لا يزال مصير قائد الوحدة  العقيد جميل المشميري غير معروف حتى الآن.

ولفتت المصادر إلى أن التشكيلات المسلحة التي يديرها الاصلاح بتعز تواصل حشد عناصرها بشكل كثيف في أحياء المدينة وهو ما يشير بحسب مراقبين إلى تفجر الصراع مجددا داخل المدينة لاسيما بعد استهداف جهود التهدئة التي قام بها وكيل المحافظة عارف جامل وقائد الشرطة العسكرية والتي عملت على وقف الاشتباكات بين كتائب ابوالعباس وبين لواء الصعاليك احد تشكيلات الإصلاح المسلحة .

وكانت قوات تابعة للإصلاح منضوية تحت محور تعز قد اقتحمت يوم أمس مقر وحدة الشرطة العسكرية واستولت على الأطقم التابعة للوحدة الجماعات التابعة لحزب الاصلاح استولت على أطقم الشرطة العسكرية بعد تجريدها عناصرها من أسلحتهم، كما قام قائد المحور بتعيين شخص آخر يدعى مدين الأسودي محل الشميري.

 

في السياق لا  تزال عدد من شوارع المدينة مقطوعة من قبل  المجاميع المسلحة ، وسط هدوء حذر يسود المدينة. وبحسب مراقبين في المدينة فان التحركات التي يقوم بها مسلحي الاصلاح تؤشر الى وجود نية من قبل الحزب لافتعال صراع مع كتائب أبو العباس وتفجير الصراع معها داخل المدينة. خاصة

أحدث العناوين

أنباء عن مصرع شقيق وزير النقل السابق صالح الجبواني على يد أخيه

قالت وسائل إعلامٍ جنوبية من بينها صحيفة "الوطن العدنية" ،اليوم الأربعاء ، إن شقيق وزير النقل اليمني الأسبق "صالح...

مقالات ذات صلة