خطف الشباب واقتحام المنازل وترويع المواطنين.. أبرز التهم الموجهة إلى صادق سرحان

اخترنا لك

الخبر اليمني/خاص:

شهدت محافظة تعز تظاهرة حاشدة اليوم السبت طالب المشاركون فيها بإقالة قائد اللواء 22 ميكا العميد صادق سرحان وذلك على خلفية قتل أفراد من اللواء للمواطن حبيب الشميري يوم الأربعاء الماضي.

ورفع المحتجون لافتات تندد بالجريمة وتتهم كتيبة تسمى كتيبة الاحتياط في اللواء 22 يقودها نجل صادق سرحان بانتهاك حرمات البيوت واختطاف الشباب من منازلهم  وترويع النساء والأطفال، وقتل حبيب الشميري ونهب منزله.

وحصل الخبر اليمني على الرواية الحقيقة للحادثة من مصدر أمني في محافظة تعز. وبحسب المصدر فقد بدأت القصة عند هجوم عصابة مسلحة على حبيب الشميري والذي يمتلك مطعما في مدينة تعز واستغاثته التي لباها بكر القيسي قائد حراسة العميد صادق سرحان واشتبك هو وحبيب الشميري على إثرها مع المسلحين الأمر الذي أدى إلى إصابته بطلق ناري توفي على بسببه.

وأشار المصدر إلى أن العصابة المسلحة فرت بعد قتلها لبكر القيسي كما فر حبيب الشميري فزعا.

وقال المصدر: بعد مقتل القيسي وصل مسلحون من اللواء 22 ميكا إلى منزل الشميري الكائن في حي المسبح واعتقلوه هو وشقيقه وعدد من شباب الحي، ثم لم يلبثوا سوى ساعات حتى أخذوا حبيب إلى مكتب الزراعة وقاموا بقتله موجهبن نحوه 16 طلقة نارية.

 

واعتبر المتظاهرون هذا الأمر بالإعدام غير القانوني.

في السياق كتبت الناشطة في حزب الإصلاح د.ألفت الدبعي مقالا تناولته عدد من المواقع الإلكترونية قالت فيه إن تغيير صادق سرحان صار لازما فأبناء تعز يريدون لواء عسكريا لا عصابة.

من جهة أخرى اتهم مصدر في اللواء 22 التنظيم الوحدوي الناصري بالوقوف خلف التظاهرات داعيا إلى النأي بالمؤسسات العسكرية عن الصراعات الحزبية.

أحدث العناوين

Aden Govt’ Establishes Oil Bank in Partnership with US Company

The Saudi-led coalition-backed government has establish a new oil bank in agreement with an American company in the city...

مقالات ذات صلة