هذا ما ناقشه صالح الصماد مع نائب المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة بصنعاء

اخترنا لك

الخبر اليمني/خاص:

التقى رئيس المجلس السياسي الأعلى التابع للحوثيين صالح الصماد اليوم نائب المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن معين شريم والوفد المرافق له الذي يزور اليمن حاليا.

ووفقا لوكالة “سبأ” التابعة لصنعاء فإنه وخلال اللقاء تمت مناقشة الأوضاع على الساحة الوطنية في ظل استمرار التحالف والحصار وجهود الأمم المتحدة المبذولة في الجوانب الإنسانية بما يسهم في تخفيف معاناة الشعب اليمني.

وقال الصماد: “إن الموقف الذي سمعتموه منا في جنيف هو الموقف الذي سمعتموه في الكويت ومسقط وهو الموقف الذي ستسمعونه اليوم وكذا الموقف الذي ستسمعونه منا بعد ألف عام من اليوم حتى لو حوصرنا ولو لم يبق معنا سواء مربع واحد أو مديرية واحدة في الجمهورية لأننا نمتلك مشروع وقضية واحدة وهو نفس الموقف الذي سمعتموه منا ونحن في عدن وحضرموت وجميع أرجاء الوطن “.

وهدد الصماد بأنه إذا استمر تصعيد التحالف باتجاه الحديدة فهناك خيارات، سيتم استخدامها في طريق اللاعودة وأثناء وصول الحل السياسي إلى طريق مسدود ومنها خيارات قطع البحر الأحمر والملاحة الدولية.

وقال الصماد: ” هم يمروا من مياهنا ببواخرهم وشعبنا يموت جوعاً”.

واستغرب الصماد من حالة الصمت الغريب للمبعوث الأممي ولد الشيخ في ظل تصعيد التحالف وقتله للمدنيين وعدم إصدار أي تصريح بذلك، مؤكدا أن الشعب اليمني بدأ يفقد الثقة بمصداقية الأمم المتحدة ودورها في معالجة وحل الأزمة اليمنية.

وأشار الصماد إلى أن أي خطط جزئية كما هو مطروح في موضوع الحديدة ضياع للحلول والوقت، مؤكدا الرغبة في السلام والدخول في أي مفاوضات في حال لمسنا رغبة وجدية من الأمم المتحدة ودول العدوان في تحقيق السلام وأول المؤشرات إثبات حسن النوايا برفع الحصار وفتح مطار صنعاء الدولي وإيقاف الضربات الجوية وطلعات الطيران.

وتابع: ” تغير موقف الأمم المتحدة كما موقف الخليجيين تماماً وبالذات النظام السعودي الذي أنكر اتفاق السلم والشراكة واعتبره اتفاق تحت التهديد كما يقال بالرغم أن سفراء الدول العشر رحبوا بالاتفاق وكذا ترحيب من الأمم المتحدة والجامعة العربية وباركته المنظمات الإقليمية والعربية والدولية، فلا يعقل أن هذه المنظمات كلها تحت التهديد”.

من جته قال نائب المبعوث الخاص للأمين العام للأمم المتحدة إلى اليمن معين شريم معين شريم: “ما يهمنا أن نسمع منكم مباشرة لا كما يقولوا عنكم، وأن الحل يجب أن يكون توافقي متوازن وعلى الشراكة “.

وأشار شريم إلى قضية خطوات بناء الثقة بين الأطراف بحيث تكون خطوات محددة .. لافتا إلى عزمه التحرك في حال حدث إعلان سياسي من جانب صنعاء باتجاه التفاهمات .

أحدث العناوين

هجوم باليستي ودرونز مستمر على السعودية

قال المتحدث الرسمي باسم قوات صنعاء العميد يحيى سريع إن قواتهم نفذت عملية هجومية واسعة ونوعية ردا على تصعيد...

مقالات ذات صلة