روسيا: جبهة النصرة الإرهاربي المصدر الرئيس لزعزعة الأمن في سوريا

اخترنا لك

الخبر اليمني/ وكالات

اعتبر الناطق باسم وزارة الدفاع الروسية إيغور كوناشينكوف أن “تنظيم جبهة النصرةفرع القاعدة في سوريا مازال المصدر الرئيسي لزعزعة الاستقرار في البلاد وليس فقط في منطقة إدلب”، معرّباً عن قلقه الكبير من “حصول إرهابيي النصرة على صواريخ محمولة مضادة للطائرات”.

وقال كوناشينكوف أن “تنظيم القاعدة أصبح أداة مطيعة في أيدي الدول المتقدمة تكنولوجياً وتقنياً، وغير الراضية عن الدور الرئيسي لروسيا في تحرير سوريا من داعش”.

وأشار النطاق إلى أن “موسكو تحسّن باستمرار البنية التحتية للمرافق العسكرية في مطار حميميم وفي ميناء طرطوس في سوريا”، منوّهاً أن “الدفاع الروسية تحدد قنوات إمداد الإرهابيين في سوريا بمضادات الطائرات المحمولة وأنواعها”.

وشدد كوناشينكوف على أن”ما يدعو للقلق هو حصول مسلحي النصرة على منظومات مضادات طيران محمولة، والتي يمكن أن تستخدم ليس فقط في سوريا وليس فقط ضد الطائرات العسكرية”.

وكانت طائرة روسية أسقطت قبل أيام بمنظومة مصادات طيران محمولة من قبل مسلحين في إدلب بسوريا  وقتل على إثرها  الطيار الروسي رومان فيليبوف الذي لقى حتفه  يوم 3 فبراير والذي تسلمت روسيا جثتها أمس الثلاثاء بحسب وزارة الدفاع الروسية.

وقد أعلن تنظيم “جبهة النصرة” الإرهابي مسؤوليته عن الهجوم وإسقاط الطائرة الروسية في منطقة إدلب بسوريا  وتم القضاء على أكثر من 30 مسلحا ردا على إسقاط الطائرة.

أحدث العناوين

السعودية تفاوض “الحوثيين” على اخر الملفات في اليمن

بدأت السعودية  اتصالات جديدة مع  حركة انصار الله "الحوثيين"  بوساطة عمانية ، وفق ما أفادت به الاستخبارات الفرنسية .. خاص...

مقالات ذات صلة