خبير إسرائيلي: السعودية تدفع المنطقة نحو التطبيع

اخترنا لك

الإصلاح يستبق سقوط مأرب بالحديث عن “خيانة” وبن عزيز يكشف خواءه عسكريا

استبقت  فصائل "الشرعية" ، بشقيها الموالي للإمارات والسعودية ،سقوط مرتقب لمدينة مأرب، آخر معاقلها شمال اليمن،  بتحميل  كل منها...

أهالي مدينة تعز يشكون من تكدس أكوام القمامة في الحارات والشوارع

في ظل تفشي الأوراض والأوبئة في مدينة تعز، يشتكي أهالي المدينة من تكدس أكوام القمامة في الحارات والشوارع الفرعية...

نفير لنهب مخزون اليمن من الوقود قبل “التسوية”

كثفت "الشرعية" ، الاثنين، تحركاتها في مناطق النفط والغاز،، شرق اليمن،  لبيع اكبر قدر من النفط الخام اليمني.. يتزامن ذلك...

الخبر اليمني/متابعات:

اعتبر الخبير الإسرائيلي «شاؤول يناي» أن السعودية تدفع المنطقة نحو التطبيع مع (إسرائيل). 

وأوضح «يناي» في حديث تليفزيوني مع قناة «أي 24» الإسرائيلية أن «العلاقات الزاحفة بين إسرائيل والسعودية في سياقها الأوسع تقوم بالتهيئة لمواجهة وصدام أكبر، والتطبيع معد لخلق المعسكرات فالمنطقة تتجه لصدام مباشر ضد إيران».

وأضاف الخبير في شؤون دول الخليج أن «السعودية تقدم هدايا لإسرائيل كعلاقات ملاحية جوية ومحمد بن سلمان يقوم بالنقلات الحادة لتجهيز الرأي العام السعودي للتطبيع»، مشيرا إلى أن النشاط العسكري الإسرائيلي ضد إيران في سوريا أعجب السعودية.

وبين أن «بن سلمان» خلال زيارته لواشنطن سيناقش مع الرئيس الأمريكي «دونالد ترامب» مسألة القضية الفلسطينية التي يرى أنها تستمر بتقويض مصالح دول المنطقة، مضيفا أن «السعودية مستعدة لحل المشكلة وصفقة القرن والكثير من رجال الأعمال الإسرائيليين يسافرون إلى المملكة».

وقال إن رئيس الوزراء الإسرائيلي «بنيامين نتنياهو» و«ترامب» و«بن سلمان» سيبحثون حلا للقضية الفلسطينية ومنعها من تقويض مصالح الدول الإقليمية في المنطقة.

وأضاف أن السعودية مستعدة لحل القضية الفلسطينية لتركيز جهودها ضد إيران، مشيرا إلى أن المملكة سمحت لشركة طائرات هندية بالسفر لـ(إسرائيل) عبر مجالها الجوي، وهو ما يفسر التقدم في العلاقات السعودية الإسرائيلية.

وأوضح الخبير الإسرائيلي أن الصحافة السعودية تعمل وفق هدف «بن سلمان» وهو ما ظهر عقب موافقة المملكة على استخدام أجواءها للسفر لـ(إسرائيل)، حيث إن الإعلام لم يكترث لهذا الأمر لأنه جزء من التطبيع.

وكشفت تقارير إسرائيلية في الأشهر الماضية الأخيرة، أن مسؤولا سعوديا بارزا زار (تل أبيب) سرا، فيما توجهت أصابع الاتهام لولي العهد السعودي «محمد بن سلمان»، الذي يجري تغييرات جذرية في المملكة، اعتبرها مراقبون تمهيدا لعلاقات علنية مع (إسرائيل).

وفي الآونة الأخيرة، بدأت السعودية تعمق علاقاتها مع (إسرائيل) في ظل وجود عدو مشترك وهو إيران، ولكن هذا التعاون المتنامي ما زال سريا؛ حتى لا يمثل مشكلة سياسية لها.

وعلقت حكومة الاحتلال الإسرائيلي، برئاسة «بنيامين نتنياهو»، آمالا كبيرة وغير محدودة على علاقتها التي تتطور يوميا مع السعودية، وتدفع بكل ثقلها في اتجاه أن يكون للرياض دور أساسي وتاريخي في فتح الباب أمام تطبيع علاقات دولة الاحتلال مع بقية الدول العربية عبر أرض المملكة وبحرها وجوها.

المصدر: الخليج الجديد

أحدث العناوين

نمو الناتج المحلي الإجمالي لسنغافورة بنحو 2 ف المائة

أظهرت بيانات وزارة التجارة والصناعة السنغافورية، نمو الناتج المحلي الإجمالي للربع الثالث على التوالي، متوسعا بنحو 2 في المائة،...

مقالات ذات صلة