الإصلاح يفشل في تأسيس تكتل جديد يضم أحزاب الشرعية

اخترنا لك

الخبر االيمني/ خاص:

اكدت مصادر يمنية في العاصمة السعودية الرياض أن قيادات حزب الإصلاح فشلت في إقناع عدد من قادة الأحزاب المؤيدة للشرعية وذلك لتأسيس تكتل جديد كبديل عن تكتل اللقاء المشترك.

وبحسب المصادر فإن قيادات الإصلاح وعلى رأسها كلاً من اليدومي والآنسي التقوا خلال شهر رمضان بعدد من القيادات الحزبية وكثفوا من إتصالاتهم بغية الإسراع في تشكيل التكتل إلا ان الجهود وصلت الى طريق مسدود بعد رفض قيادة التنظيم الناصري واعتذار قيادة الحزب الاشتراكي اليمني.

وبحسب مصادر سياسية فإن تحرك قيادات الإصلاح نحو التكتل يأت بعد التبني الاماراتي لطارق صالح ودعمه بقوات عسكرية وسط انباء عن وعود إماراتية بتسليم الحديدة والساحل الغربي لتلك القوات وإعادة نجل صالح الى الواجهة السياسية من جديد الامر الذي يثير مخاوف الإصلاح الذي تعتبره الامارات جزء من حركة الاخوان المسلمين.

المصادر اشارت الى أن الإصلاح يبحث عن مظلة سياسية يستطيع من خلالها حماية نفسه من التهديدات الإماراتية والضغوطات الكبيرة على الرئيس هادي لإقصائه من الحكومة ضمن مخطط إماراتي يستهدف الحزب , وهو الاستهداف الذي تأكد للبعض من خلال رفض أحزاب سياسية اصبح لها علاقة مع الامارات للمشروع المقترح من قبل الإصلاح وتحديداً الناصري الذي كان له خلافات مع الإصلاح فيما يتعلق بمحافظة تعز وحينها وجهت الاتهامات للناصري بالعمل مع الامارات.

 

أحدث العناوين

مدير شركة زيم الإسرائيلية: الحوثيون وحدهم من يقررون مصير سفننا حتى 2025

قال الرئيس التنفيذي زيم الإسرائيلية إيلي جليكمان، في تصريح صحفي ردا على سؤال عما إذا كانت إعادة توجيه الرحلات...

مقالات ذات صلة