باحث أمريكي: الملك سلمان وابنه يعاملوننا كمرتزقة لحماية نظامهم

اخترنا لك

الخبر اليمني/وكالات:

قال الباحث الأمريكي دوغ باندو في معهد كاتو إن النظام السعودي يطلب من الأمريكيين إرسال أبناءهم وبناتهم إلى حرب مع إيران من أجل حماية الموقف السعودي في الخليج كما لو أنهم مرتزقة.

وأضاف الكاتب في مقالة له على صحيفة ناشيونال إنترست” يتصرف الأمريكيون مع السعودية كما لو أنها قد تقطع النفط عن واشنطن، والكل يعرف أن الرياض لا تملك هذا الخيار، فالنظام بالسعودية لا يستطيع البقاء دون عائدات النفط.

وذكر الباحث ما قاله وزير الدفاع الأمريكي السابق، روبرت غيتس، عقب اجتماعه مع الملك عبد الله “لقد أراد منا هجوماً على الأهداف العسكرية الإيرانية، وليس فقط المواقع النووية”.

وأضاف دوغ أن مصلحة أمريكا تقتضي عدم تفضيل السعودية على إيران، مخاطباً إدارة الرئيس الأمريكي دونالد ترامب بأنه ليس هناك حاجة لدى واشنطن من أجل الوقوف إلى جانب الرياض في صراعها مع طهران.

الكاتب دوغ استنكر ما قاله ترامب عن السعودية، حيث وصفها بأنه دولة مرتبطة بالإرهابيين وتتعامل مع الأمريكيين بوصفهم حراساً شخصيِّين للعائلة المالكة، كما يستذكر الكاتب ما قاله وزير الدفاع الأمريكي السابق، روبرت غيتس، عقب اجتماعه مع الملك عبد الله: “لقد أراد منا هجوماً على الأهداف العسكرية الإيرانية، وليس فقط المواقع النووية”.

ووصف السعودية بقوله “دولة استبدادية ولا توجد فيها حرية سياسية أو دينية، وهي أقل حرية بكثير من إيران، وفي الآونة الأخيرة يسعى ولي العهد، محمد بن سلمان، من أجل تخفيف بعض الضوابط الاجتماعية وفي الوقت ذاته يعتقل كل من ينتقد النظام، وضمن ذلك النساء، وباتت السعودية اليوم أقل حرية في ظل الإصلاح المفترض لابن سلمان”.

وتابع الباحث الامريكي بالقول ” بينما يدعي ولي العهد محاربة الفساد فإنه أنفق ببذخ لشراء يخت وقصر، في مرحلة يفترض أن بلاده تعاني من نقص النقد، حيث قام بمساومة العشرات من رجال الأعمال والأمراء من أجل التنازل عن جزء من ثرواتهم، ببساطة كان يتصرف بطريقة توزيع الأصول بين أفراد عصابة”.

أحدث العناوين

نصرة لغزة.. المقاومة اللبنانية تصعّد بضرب مستوطنات صهيونية جديدة

صعّدت المقاومة اللبنانية، حزب الله، من هجماتها ضد كيان الاحتلال الصهيوني، معلنة قصف ثلاث مستوطنات "إسرائيلية" جديدة تستهدف لأول...

مقالات ذات صلة