التحالف يواصل خرق التهدئة في الحديدة ويقصف المدينة بأكثر من 13 صاروخا و48 قذيفة

اخترنا لك

أكد المتحدث الرسمي باسم قوات صنعاء العميد يحي سريع أن قوات صنعاء  في الحديدة ستبقى ملتزمة بوقف إطلاق النار، مهما بلغت استفزازات وخروقات التحالف والقوات الموالية له.

متابعات- الخبر اليمني:

واتهم سريع في بيان له نشرته وكالة الانباء اليمنية سبأ القوات الموالية للتحالف باستمرار خرق اتفاق وقف إطلاق النار بالحديدة لليوم الثالث على التوالي .

وأوضح سريع أن قوات التحالف قصفوا بأكثر من 13 صاروخا موجها و48 قذيفة مدفعية عدد من الأحياء والمناطق في مدينة الحديدة بالتزامن مع تحليق كثيف للطيران الحربي والأباتشي في سماء المدينة.

وذكر سريع أن مدفعية القوات الموالية للتحالف أطلقت 15 قذيفة هاون سقطت ما بين الواحة والاتحاد وتسع قذائف مدفعية وأربع قذائف هاون إلى محيط مدينة الشعب وقذيفتين هاون من مواقعهم في الجريبة باتجاه الزعفران وقذيفة مدفعية من مصنع الحاشدي إلى محيط جولة السفينة وقذيفة أخرى من مخطط كمران إلى قرية الزعفران و10 قذائف هاون باتجاه شارع الخمسين وجولة الأقرعي وست قذائف هاون باتجاه ٧يوليو.

ولفت العميد سريع إلى أن القوات التابعة للتحالف أطلقت 13 صاروخا موجها إلى غرب شارع الخمسين و4 صواريخ إلى محيط الاتحاد وصاروخ باتجاه فندق الواحة وصاروخين باتجاه فندق الرفاهية وخمسة صواريخ باتجاه شارع الخمسين وما حوله.

كما واصلت قوات التحالف إطلاق النار بكثافة من مختلف الأسلحة المتوسطة والخفيفة باتجاه المباني شمال شارع صنعاء، ومن مواقعهم في شرق الاتحاد إلى شارع الخمسين وإلى مدينة الشعب من شرقها وإلى شرق الواحة وعيارات نارية من غرب العقد، بحسب متحدث قوات صنعاء.

وبشأن استحداث جديدة للتحالف قال العميد سريع، انه تم ليلة أمس رصد جرافات تقوم باستحداثات شرق وشمال مدينة الشعب وجرافة أخرى جنوب الجريبة.

وعلى صعيد الجبهات الأخرى قال سريع أن طيران التحالف شن 39 غارة جوية على مناطق مختلفة خلال الـ 24 ساعة الماضية، منها خمس غارات على صرواح بمأرب، واربع على نهم بصنعاء و12 على حرض وحيران والمزرق ومستبأ بمحافظة حجة واربع على البقع وغارتين على قحزة وغارة على رازح ومثلها في الملاحيض وغارتين على المطار بمحافظة صعدة و8 غارات قبالة نجران ، إضافة إلى استهداف  طيران التحالف قواته في صرواح بغارة جوية.

وعلي صعيد المواجهات بين قوات صنعاء وقوات التحالف أشار سريع إلى أن قوات صنعاء صدت زحفا لقوات التحالف استمر منذ الصباح الباكر حتى الظهر من مسارين باتجاه السلطاء والبارك والصافح وتبة الصمود ، كما أفشلوا محاولة تسلل من مسارين باتجاه تبة حرب وتبة التويتي بنهم وسقط على اثرها عشرات القتلى والجرحى من قوات الشرعية أكثرهم مما يسمى لواء الشدادي ولواء الأمانة وكتيبة الاحتياط.

وكشف سريع عن وجود مجموعة من قوات التحالف لا يزالون محاصرين في مناطق الاشتباك حول العظيمة والبارك في نهم وأن عشرات الجثث والمصابين لا تزال مرمية في الشعاب ، كما تم أسر أحد أتباع التحالف.

أحدث العناوين

مقالات ذات صلة