صنعاء: ضغوطات إماراتية وسعودية بهدف إفشال اتفاق الأسرى والمعتقلين

اخترنا لك

كشف رئيس اللجنة الوطنية لشؤون الأسرى التابعة لصنعاء عبد القادر المرتضى عن ضغوط إماراتية وسعودية من أجل التنصل من اتفاق الأسرى والمعتقلين في مشاورات السويد ، مؤكدا أنه لن يسمح بذلك، متهما وفد الشرعية بضم111 عنصرا من القاعدة وداعش ضمن الكشوفات المقدمة.

متابعات- الخبر اليمني:

وأوضح المرضى في تصريح للميادين أن هناك المئات من الأسرى لدى الإمارات والسعودية لم يعط وفد الشرعية كشوفات عنهما .

وفي مؤتمر صحفي عقده المرتضى في صنعاء اتهم فيه وفد الشرعية بتقديم قوائم من الأسماء الوهمية في كشوفاتهم المقدمة، كما قدمت أسماء وعناصر مرتبطين بتنظيم القاعدة وداعش.

وقال رئيس اللجنة الوطنية لشؤون الأسرى عبدالقادر المرتضى في بيان ، اليوم الخميس، خلال مؤتمر صحفي بالعاصمة صنعاء أن مجموع الأسماء المقدمة في كشوفات الطرف الأخر بلغت 9147 غالبيتها تشوبها الاختلافات.

واضاف المرتضى أن الشرعية قدمت  2171 أسماء مكررة، و1144 تم إطلاقهم مسبقا، و1460 اسما وهميا وغير مستكمل البيانات، و47 اسماً لأشخاص متهمين بقضايا جنائية وأخلاقية.

وكشف المرتضى عن إدراج الشرعية في كشوفاتها 111 اسما لعناصر القاعدة وداعش.

واعتبرت اللجنة أن الإفادة المقدمة من الطرف الآخر دليل على عدم الجدية ونية مبيتة للتنصل من الاتفاق.

و أكد المرتضى التزام صنعاء باتفاقية تبادل الأسرى ، مشيرا إلى أنه لن يسمح لطرف الرياض بالتنصل عنه أو إفشالها.

وطالب المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث بالضغط على طرف الرياض وإلزامه بتنفيذ اتفاق تبادل الأسرى.

ومن المتوق أن تكون فترة تقديم الإفادات حول كشوفات الأسرى لفترة اسبوعين وأسبوعان آخران لمراجعة هذه الإفادات، بحسب المرتضى.

أحدث العناوين

حركة حماس تؤكد أن كيان الاحتلال لا يتعامل بجدية مع صفقة تبادل الأسرى

قالت حركة "حماس" اليوم الأربعاء إن كيان الاحتلال لا يتعامل بجدية مع ملف صفقة تبادل الأسرى، ويتصرف بازدواجية مع...

مقالات ذات صلة