صنعاء تدرس خيارات رد قاسية على الحرب الاقتصادية

اخترنا لك

أعلنت اللجنة الاقتصادية العليا في سلطة صنعاء ” أنها تدرس كافة خيارات الرد وبطرق فعّالة وستقوم برفع الخيارات المتاحة والمناسبة إلى القيادة السياسية خلال اسبوع”.

متابعات-الخبر اليمني:

وحملت اللجنة في بيان أصدرتها مساء السبت دول التحالف والولايات المتحدة والمجتمع الدولي وعلى رأسه الأمم المتحدة مسؤولية تداعيات الخيارات الذي سيتم اتخاذها.

وقال البيان إن  “كافة إجراءات العدو الغير قانونية بحق الاقتصاد اليمني كانت السبب الرئيسي في معاناة أبناء الشعب اليمني وتجويعه وتدمير مقدراته”

وأَضاف: صار لزاماً الوقوف بجدية لمواجهة الحرب الاقتصادية كخيار استراتيجي لدى العدو يعتمد عليه اليوم بعد فشل كافة خياراته العسكرية

ودعت اللجنة : أبناء شعبنا إلى الجهوزية والاصطفاف لدعم الخيارات التي سيتم اتخاذها في اطار مواجهة الحرب الاقتصادية المفروضة على اليمن حسب تعبير البيان.

وقال الخبير الاقتصادي رشيد الحداد “إن ما بعد بيان اليوم  ليس كما قبله ، وان ماسيحدث لن يكون نتيجة لتجاهل  الطرف الاخر و”تحالف الشر كل المبادرات الهادفة لتحييد الاقتصاد الوطني ومنها مبادرة صرف رواتب موظفي الدولة الذين يعيشون في وضع مآساوي بسبب تحويل ماتسمى بحكومة هادي رواتبهم ومصادر عيشهم إلى أداة حرب ”

وقال الحداد: مابعد صدور البيان لن يخرج عن قاعدة مواجهة التصعييد الاقتصادي بتصعييد اقوى واخطر .. فما جاء في البيان يؤكد ان القوى الوطنية نفذ صبرها ولايمكن ان تنتظر حتى يموت الشعب اليمني جوعاً نتيجة تلك الحرب الاقتصادية المسعورة .. فتعنت تحالف أمراء النفط مع رعاة البقر وارذال العرب رفض اي مبادرات او حلول .. سيدفع طرف صنعاء إلى اللجؤ إلى تفعيل خيارات ستكون قاسية وأليمه على السعودية والإمارات ، ومن دار في فلكهم .

ودعا الحداد  الطرف الآخر إلى أن يراجع نفسه قبل ان يقع في شر اعماله ، فنقاط ضعف السعودية والإماراتية الاقتصادية لاحصر لها .

أحدث العناوين

مانهاتن الأمريكية تشتعل من جديد تنديداُ بالجرائم الاسرائيلية

خرج مجموعة من المواطنين في مدينة مانهاتن الأمريكية في ولاية نيويورك الأمريكية محتشدين دعمًا للقضية الفلسطينية وتنديدًا بالعدوان الإسرائيلي...

مقالات ذات صلة