#عملية_التاسع_من_رمضان_الكبرى ..نجاح استخباراتي أيضا

اخترنا لك

استبعد مراقبون أن تكون قوات صنعاء نفذت ما أسمته بعملية #التاسع_من_رمضان_الكبرى والتي استهدفت بها محطتي ضخ نفط أساسيتن في المملكة السعودية.

خاص-الخبر اليمني:

ورصد الخبر اليمني سلسلة من التحليلات في عدد من وسائل الإعلام لخبراء عسكريين وسياسيين من بينهم الخبير العسكري العربي مأمون أبو نوار والخبير العسكري هشام جابر والمحلل السياسي عمر العياصرة على قناة الجزيرة الإخبارية أكد جميعهم على دقة الاستهداف لمحطتي ضخ النفط وهو ما يشير إلى استناد العملية على معلومات استخباراتية دقيقة.

وبعيدا عن التحكم بالطائرات المسيرة خلال المسافة الطويلة التي قطعتها والتي تزيد على900 كم والذي تؤكد صنعاء على أنه نتاجا لتطوير بأيدي يمنية لتقنية التصنيع العسكري قال المتحدث الرسمي باسم قوات صنعاء العميد يحيى سريع إن عملية التاسع من رمضان تمت بتعاون من أبناء المنطقة التي وقع فيها الاستهداف الأمر الذي يعني إحراز صنعاء تقدما استخباراتيا غير عادي يتمثل في اختراق المجتمع السعودي وكسب موالين في صفوف هذا المجتمع.

تعاون مواطنين سعوديين مع قوات صنعاء قد يكون نتاجا للسياسات التي يمارسها النظام السعودي لا سيما في مجال حقوق الإنسان كما أنها قد تكون نتيجة السخط الشعبي السعودي من الحرب التي يخوضها بن سلمان في اليمن والتي يعتبرون أنها حرب ظالمة.

 

أحدث العناوين

عن بشاعة الحصار المفروض على الشعب اليمني

تعليقاً على انطلاق أوّل رحلة جوية تجارية من مطار صنعاء الدولي قال عضو الوفد الوطني المفاوض التابع لصنعاء "عبد...

مقالات ذات صلة