وكالة فرنسية: مدينة تعز تحولت إلى سوق مفتوح للسلاح

اخترنا لك

قالت وكالة “ايجينس فرانس برس” الفرنسية، أن أسواق مدينة تعز  الواقعة تحت سيطرة حكومة هادي، تحولت في ظل الحرب من بيع المصنوعات اليدوية الحرفية، إلى سوق مفتوح لبيع مختلف الأسلحة.

متابعات- الخبر اليمني:

وأشارت إلى أن سوق “الشنيني القديم” في مدينة تعز الواقعة تحت سيطرة حكومة هادي، كان يمتلئ قديماً بالمصنوعات اليدوية التقليدية، إلا أنه الآن ملئ بأسلحة الكلاشنكوف والرصاص في الوقت الذي يتدافع فيه التجار لاقتناص رزقهم، استغلالا لحالة الحرب والانفلات الأمني.

ووفقا للوكالة، قال تاجر سلاح يحمل اسم “أبو علي”: “في الماضي، كان السوق القديم في المدينة يبيع سلع الحرف اليدوية التي يصنعها الحدادين والخزافون والخياطون”، لكن عندما اندلعت الحرب، تحول معظم التجار إلى بيع الأسلحة “،”البعض يبيع (القات)، بينما فر آخرون، واغلقوا متاجرهم “.

وأوضحت الوكالة الفرنسية، أن “الأفراد المسلحين على الدراجات النارية يزدادون داخل وخارج السوق، ويتم عرض الأزياء والسترات الواقية والخوذات خارج المتاجر، وفي الداخل، البنادق الهجومية أي كي فورتي سفن معلقة على الجدران، والرصاص وقذائف الهاون تصطف على الرفوف بدقة. هناك أسلحة مختلفة تحمل علامات أسعار مختلفة”.

وأكد عبد الراشدي، أحد تجار البضائع المصنوعة يدويا، للوكالة، “خلال السنوات الخمس الماضية، تأثرت مهن الحدادة والفخار تأثيرا كبيرا في حين ازدهرت تجارة الأسلحة”.

أحدث العناوين

تعليق مهم لحماس بشأن إحراق الاحتلال الإسرائيلي لمباني معبر رفح

اعتبرت حركة حماس، أنّ إقدام جيش الاحتلال الصهيوني المجرم على إحراق مبنى المغادرة ومنشآت أخرى داخل معبر رفح، والتسبب...

مقالات ذات صلة