قوات الاحتلال الإسرائيلي تبدأ بهدم عشرات المنازل جنوب القدس

اخترنا لك

بدأت قوات الاحتلال الإسرائيلي تدمير منازل في بلدة صور باهر جنوب القدس المحتلة، ووضعت مواد متفجرة داخل عدة بنايات لهدمها.

متابعات:الخبر اليمني

وأصدرت سلطات الاحتلال أوامر بهدم المباني، بذريعة وجودها في منطقة أمنية بالقرب من الجدار الإسرائيلي الذي يعزل القدس عن الضفة الغربية المحتلة.

وطوق عشرات الجنود وضباط الكيان عدة مبان في بلدة صور باهر في ضواحي القدس الشرقية المحتلة، قبل دخول الجرافات إلى البلدة.

واقتحم مئات الجنود وعشرات الآليات العسكرية والجرافات، التابعة للاحتلال البلدة، فجر اليوم الاثنين وأخلوا المنازل من سكانها وشرعوا في هدم البنايات.

ويتهم الفلسطينيون إسرائيل باستخدام الأمن ذريعة لإجبارهم على ترك المنطقة باعتبار ذلك جزءا من المساعي المستمرة لصالح التوسع الاستيطاني وفتح الطرق التي تربط بين المستوطنات.

وتضرر 350 شخصا يمتلكون منازل في المباني التي كانت خالية أو تحت الإنشاء، الى جانب من بين من دمرت منازلهم من الفلسطينيين تسعة لاجئين، بينهم خمسة أطفال.

وقال أحد السكان المتضررين من عملية الهدم لوكالة فرانس برس للأنباء إن أسرته أصبحت “في الشارع”. في حين قال اخر وهو أب لأربعة أطفال:”عندما يتم هدم المنازل سينتهي بنا الأمر في الشارع”.

وشمل قرار الهدم عشرة مبان بواقع سبعين شقة سكنية، بعضها قيد الإنشاء، الامر الذي سيتسبب بتشريد 17 شخصا ويؤثر بحياة 350 آخرين.

أحدث العناوين

تصاعد المواجهة بين الإصلاح والانتقالي في عدن

تصاعدت حدة  المواجهة بين  قادة فصائل الانتقالي والإصلاح، السبت، في مدينة عدن، جنوبي اليمن.. خاص – الخبر اليمني: واقتحمت مجاميع مسلحة...

مقالات ذات صلة