رئيس وفد صنعاء: لن ينعم النظام السعودي بالاستقرار وحربه مستمرة على اليمن

اخترنا لك

خاطب رئيس وفد صنعاء للمشاورات السياسية متحدث حركة أنصار الله، محمد عبد السلام السعودية بضرورة إدراك أن رهانها على الحماية الأمريكية هو رهان خاسر.

صنعاء-الخبر اليمني:

وقال عبدالسلام في بيان صادر عنه اليوم إن العمليات الدفاعية المقبلة، ستكون أقسى وأشد إيلاما، إذا ما استمر “العدوان والحصار على الشعب اليمني”.

وأوضح أن قوات صنعاء ستضرب كل هدف تستطيع الوصل إليه ولن تدخل أي جهد في ذلك.

وسخر عبدالسلام من الادانات الدولية هجمات ارامكو، قائلا: ان أصحاب الإدانات لعملية 14 سبتمبر، لم يدينوا إلا أنفسهم، حيث كُشفت تحيزاتهم المخزية إلى جانب المعتدي، وتنديداتهم ماهي إلا تشجيع للمجرم أن يواصل إجرامه”.

وتابع: بأي منطق سمح العالم لنفسه أن يندد ويشجب لمصلحة المعتدي، بينما هو صامتٌ صمت القبور أمام جريمة العصر المرتكبة بحق اليمن.

وأكد ان “النفط ليس أغلى من دماء الشعب اليمني، وان من استهتر بدمائه يجب أن يتحمل عواقب استهتاره، لافتا الى أن من يحرص على استقرار سوق النفط فليتجه للتحالف لوقف العدوان ورفع الحصار.

وفي لقاء مع قناة الجزيرة في ذات السياق أعلن محمد عبدالسلام أنه لا خطوط حمراء أمام قواتهم وسيتم استهداف كل الدول المتورطة في حرب اليمن، لافتا الى ان الشعب اليمني لن يألوا جهدا في التصدي “للعدوان بكل الوسائل المشروعة ودون هوادة”.

وقال: لن ينعم النظام السعودي بالاستقرار وفي عروقنا دم يجري طالما هو مستمر في تجويع الشعب اليمني والعدوان عليه.

ولفت إلى أن المال السعودي هو وراء مشكلات المنطقة، وعلى المملكة أن تدرك جيدا أن غرورها وصلفها هو الذي يوردها المهالك.

وحول ما إذا كانت الإمارات ستبقى بعيدة عن هجمات صنعاء، أكد عبد السلام، أن الإمارات أقرب للاستهداف من أي وقت مضى، وأنها لم تصدق في إعلانها الانسحاب من اليمن، كما تعمل على تمزيق الجنوب اليمني.

واستطرد قائلا: نحن مع الحوار والسلام، لكن ليس تحت القصف والقنابل، والنظام السعودي هو المعتدي والحل الأقرب للسلام هو وقف العدوان.

أحدث العناوين

عدن| عملية نهب جديدة تستهدف مخزن أسلحة في معسكر للانتقالي

أعلن معسكر النصر التابع للمجلس الانتقالي الجنوبي، السبت، عن نهب كميات كبيرة من الأسلحة، فيما يرجع مراقبون عملية النهب...

مقالات ذات صلة