سباق الرئاسة التونسية…ماذا تعرف عن قيس سعيّد ونبيل القروي

اخترنا لك

حصل المرشح المستقل في الانتخابات التونسية الحالية، قيس سعيّد على نسبة 18.4% من نسبة الأصوات، وبذلك يكون هو الفائز في الجولة الأولى من المنافسة الرئاسية الى جانب نبيل القروي، اللذين سيتنافسان في الجولة الثانية، لاختيار واحدا منهما.   

هيثم الأحمدي-الخبر اليمني:

نبذة مختصرة

ولد قيس سعيّد في 22فبراير 1958 في مدينة تونس، حيث نال شهادة الدراسات المعمقة في القانون الدولي من كلية الحقوق والعلوم السياسية في تونس عام 1985، وحصل على دبلوم الأكاديمية الدولية للقانون الدستوري بعدها بعام، ودبلوم المعهد الدولي للقانون الإنساني بسان ريمو في إيطاليا في 2001.

بدأ حياته المهنية كمدرس بكلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بسوسة سنة 1986، وانتقل للتدريس بكلية العلوم القانونية والسياسية والاجتماعية بتونس سنة 1999.

اضطلع قيس سعيد بخطط مقرر اللجنتين الخاصتين لدى الأمانة العامة لجامعة الدول العربية لإعداد مشروع تعديل ميثاق الجامعة ولإعداد مشروع النظام الأساسي لمحكمة العدل العربية سنتي 1989 و1990، وخبير متعاون مع المعهد العربي لحقوق الإنسان من سنة 1993 إلى سنة 1995.

لقيس سعيّد العديد من الأعمال العلمية في مجالات القانون والقانون الدستوري خاصة، وهو عضو بالمجلس العلمي ومجلس إدارة الأكاديمية الدولية للقانون الدستوري منذ سنة 1997 بالإضافة الى انه رئيس مركز تونس للقانون الدستوري من أجل الديمقراطية.

يُوصف سعيد بأنه الرجل ذا اللغة الخشبية، نظرًا لاشتهاره بلباقته، ولغته المنمقة، فضلًا عن اتقانه للغة العربية بشكل كبير.

  نبيل القروي

اما المرشح الثاني الذي سيواجه قيس سعيّد في الجولة الثانية للانتخابات، هو نبيل القروي المرشح عن حزب “قلب تونس” الذي حصل على بنسبة 15.5% ، ولكن من هو نبيل القروي ولماذا يطلق عليه المرشح المسجون؟

ولد نبيل القروي في 1 أوغسطس 1963 في مدينة بنزرت، حيث درس التجارة في فرنسا وتقنيات البيع بالمؤسسات المتعددة الجنسيات، وعمل بعد ذلك في مجموعة “كنال بلوس” الفرنسية كمدير تجاري لمدة عامين.

ويعتبر القروي أحد المتحكمين البارزين في الرأي العام التونسي، ففي عام 2002، أسس مع شقيقه غازي المجموعة الدولية للإعلام “قروي آند قروي”، واستمر في المجال الإعلامي حتى أطلق في مارس 2007 قناة نسمة الفضائية وتولى إدارة مجموعة نسمة في 2009.

أسس القروي، في عام 2017 حزب “قلب تونس” بعد انشقاقه عن حركة “نداء تونس” الذي كان من بين مؤسسيها عام 2012، ورأسها الراحل الباجي قايد السبسي.

المرشح السجين

واجه القروي اتهامات بوجود علاقات وطيدة بينه وبين نظام زين العابدين بن علي، بينما تحدث في تصريحات عديدة عن معاناته من النظام، واتهمه بالسيطرة على عدد من شركاته.

أصدرت منظمة “أنا يقظ” المتخصصة في مكافحة الفساد تقرير حول تحقيق أجرته في نشاط القروي المالي، حيث توصلت الى انه متورط في عمليات غسيل أموال وتهرب ضريبي في مجموعته.

في يوم 23 أغسطس الماضي وبعد تقديم أوراق ترشحه للرئاسة، قرت السلطات التونسية إيقافه للتحقيق في اتهامات منظمة “أنا يقظ”، وادعته السجن.

أحدث العناوين

بالفيديو|سرايا القدس: رشقات صاروخية تجاه المدن والبلدات المحتلة ردا على اغتيال الشهيد خالد منصور

أطلقت سرايا القدس الجناح المسلح لحركة الجهاد الإسلامي، اليوم الأحد، عشرات الصواريخ على المدن الإسرائيلية دفعة واحدة. متابعات خاصة -...

مقالات ذات صلة