اتفاق الرياض يصل إلى طريق مسدود

اخترنا لك

قالت مصادر إعلامية ان تنفيذ الملحقين الأمني والعسكري لاتفاق الرياض بين حكومة الشرعية والمجلس الإنتقالي الجنوبي، وصل إلى طريق مسدود، وسط اتهامات متبادلة بين الطرفين عن مسؤولية عرقلة تطبيق الاتفاق وترجمته في الواقع.

عدن-الخبر اليمني:

ونقل موقع “الموقع بوست” عن مصادر قولها إن المجلس الانتقالي رفض  تسليم المواقع العسكرية التي نص عليها الإتفاق ومن ضمنها موقع معسكر اللواء الأول حماية رئاسية في قصر المعاشيق، ومازالت قواته تواصل التموضع فيه.

 

وأشارت، إلى أن حكومة الشرعية تشعر بالتململ والغصب، نتيجة لأنه لم يتم تطبيق ما كان من المرتب له بالإتفاق، وأبرز ذلك تسليم  اللواء الأول حماية رئاسية التابع للشرعية موقع معسكره في معاشيق، بالإضافة إلى عدة مقرات ومنشآت حكومية، يرفض الإنتقالي تسليمها.

 

وأضافت المصادر، ان مرور الأيام دون تنفيذ بنود إتفاق الرياض على الأرض، يفقده مضمونه ويجعله حبرا على ورق”، محذرة” من تجدد الحرب والنزاعات المسلحة بين الأطراف المتصارعة بالأخص مع استمرارهم في التحشيد وبث خطاب التخوين والكراهية في الشارع الجنوبي”

وكشفت قوات الانتقالي، المدعوم إماراتيا، الثلاثاء، استلام شحنة اسلحة جديدة في وقت تحدثت فيه  قيادات المجلس عن تراجعها عن قرار تسليم اسلحتها.

وقال الحزام الأمني في الضالع إن دفعة من الاسلحة الثقيلة وصلت المدينة وأخرى في طريقها لتعزيز قوات المجلس، مشيرا إلى ان تلك المعدات مخصصة لمواجهة مؤامرات “الاخوان”.

ويأتي الكشف عن  نقل الشحنات إلى الضالع ، مسقط راس قيادات المجلس ،  مع بدء ترتيبات عسكرية في عدن لإعادة نشر قوات هادي ودمج  فصائل الانتقالي. في السياق، قال رئيس الجمعية الوطنية للمجلس الانتقالي، احمد سعيد بن بريك، ان المجلس لن يقبل بتسليم اسلحته الثقيلة وأن ذلك خط احمر بوجود “الاصلاح”.

أحدث العناوين

آخر تحديث لأسعار الذهب بصنعاء وعدن الثلاثاء – 30/06/2022

صنعاء جنيه الذهب شراء = 235,000 ريال️ بيع = 239,000 ريال جرام عيار 21 شراء = 29,000 ريال بيع = 31,500 ريال ️ عدن جنيه الذهب شراء =...

مقالات ذات صلة