دفاع امريكية في سقطرى على ايقاع توتر جديد

اخترنا لك

بدأت  القوات الامريكية في سقطرى، الاربعاء، تحضيرات لنشر منظومات دفاعية جديدة على الجزيرة.

خاص- الخبر اليمني:

يتزامن ذلك مع تصاعد التوتر بين الاطراف المحلية.

وقالت مصادر في الجزيرة إن وفد عسكري زار عددا من المواقع الاستراتيجية في الجزيرة المطلة على بحر العرب والمحيط الهندي و حدد عددا من النقاط التي يتوقع نصب منظومات باتريوت ورادارات فيها.

وتقع بعض النقاط في محيط معسكرات للقوات الاماراتية والسعودية.

تأتي هذه الخطوات بعد اسبوع على وصول فريق عسكري امريكي إلى الجزيرة وعقده لقاء بالمحافظ  رمزي محروس وقائد القوات السعودية.

وكان ولي العهد السعودي طالب في وقت سابق هادي بإعادة النظر بطلب اماراتي لتأجير الجزيرة لأكثر من 95 عاما.

ويتوقع ان تكون المنظومات الجديدة لحماية القوات السعودية التي يصل قوامها إلى 600 ضابط وفرد، لكنها تمهد الطريق لإنشاء قاعدة امريكية على الجزيرة  تحتضن غرفة عمليات متقدمة لإدارة الصراع في هذه المنطقة التي تشهد توترا بين الولايات المتحدة وايران.

هذه التطورات تأتي مع عودة التصعيد بين الاطراف المحلية في الجزيرة ممثلة بالانتقالي وحكومة هادي، والتي تستغل القوات الامريكية توسع فجوتها للتحرك بحرية. وتجمع العشرات من ابناء الجزيرة، الاربعاء، امام المطار رفضا لوصول لجنة عسكرية من مأرب يتهمونها بالتخطيط لنشر الفوضى.

واغلقت ادارة المطار بوابته خشية اقتحامه.

ويتهم المواطنين سلطة “الاخوان”  بإغلاق المطار في وجوههم في الوقت الذي تتخذ منه منفذا لتحركاتها السرية.

ومن المتوقع ان تشرف اللجنة على  عملية تغيير واسعة على مستوى مدراء المؤسسات الحكومية، وتلك التغيرات بداتها سلطة هادي في الجزيرة بتغيير  قادة شرطة السير والنجدة ويتوقع ان تشمل مدير الجوازات والثروة السمكية واخرين.

ومن شأن هذه التحركات اثارة الانتقالي الذي يتهم بعض المستهدفين بالولاء له، ودفع الجزيرة إلى اتون مواجهة جديدة بين الطرفين يغذيها التحالف.

 

أحدث العناوين

Biden Administration Could Have Ended Brutal War in Yemen

By Shuaib Almosawa and Sarah Leah Whitson Almost seven years since the Saudi-United Arab Emirates coalition launched its war in...

مقالات ذات صلة