الانتقالي يستبق تنفيذ الرياض بفرض سلطته على عدن

اخترنا لك

اتخذ المجلس الانتقالي، الاربعاء، اجراءات جديدة تعزز قبضته على مؤسسات الدولة في عدن.

يأتي ذلك قبيل تنفيذ مرتقب لاتفاق الرياض في المدينة التي تشهد صراعا على السلطة منذ اغسطس الماضي.

خاص- الخبر اليمني:

واقتحمت عناصر المجلس مقرات للسلطات المحلية على مستوى المديريات. وقالت مصادر محلية إن مسلحي الانتقالي داهموا اجتماع لقيادات السلطة المحلية  في البريقة، وفضوا الاجتماع بقوة السلاح قبل أن يطردوا اعضائه ويغلقون المقر.

والبريقة التي يديرها السلفي هاني اليزيدي لا تزال محسوبة على هادي.

وكانت عناصر الحزام الامني في المعلا  سيطرت مساء الثلاثاء على مقر السلطة المحلية في المديرية ورفضت السماح بدخول  اعضائها.

وتأتي هذه التطورات بعد يوم على منع  الانتقالي دخول بدر معاون، امين عام المجلس المحلي، من دخول مبنى المحافظة بعد تكليفه من هادي بإدارة شؤون المحافظة خلفا للمحافظ احمد سالم ربيع علي الذي تتحدث مصادر عن إقالته من منصبه قبل يومين.

وبالتزامن مع السيطرة على  مقرات السلطة المحلية، كشفت مصادر في عدن بدء الانتقالي تعيين مشرفين على بقية مؤسسات الدولة، وبما يخضعها جميعا لسلطته.

وعد مراقبون هذه الخطوات  التي تأتي قبل ايام على تعيين  محافظ  لعدن ومدير للأمن في إطار تنفيذ اتفاق الرياض، تكشف بأن عدن من حصة المجلس، و تعكس توجه الانتقالي  لتهيئة الاجواء  للقيادة الجديدة.

على الصعيد ذاته، كشفت مصادر دبلوماسية في حكومة هادي عن توصل اللجنة السياسية المشتركة لاتفاق بشأن هوية المحافظ الجديد لعدن، متوقعة اصدار قرار به اليوم أو غدا، لكن وسائل اعلام تابعة للانتقالي نقلت عن مصدر في وفد المجلس بالرياض  قوله ان المفاوضات بشأن تعيين محافظ لعدن ومدير الأمن لا تزال مستمرة مستبعدا تسميتهما  قريبا.

أحدث العناوين

العليمي يعلن رسميا الإقامة في الرياض والانتقالي يحتفي بوصول الزبيدي إلى المعاشيق

أعلن رئيس ما يسمى بمجلس القيادة الرئاسي المشكل من قبل التحالف رشاد العليمي، بشكل رسمي الإقامة في الرياض، وذلك...

مقالات ذات صلة